الأخبار

وسط آمال بإعادة تنشيط العلاقات بين البلدين .. مباحثات سورية – لبنانية في مجال النقل والترانزيت

بحث السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي، مع وزير النقل والأشغال العامة اللبناني علي حمية التعاون الثنائي في مجال النقل إضافة إلى القضايا التي تفرض التكامل بين البلدين والشعبين الشقيقين.

حيث أكد السفير علي خلال اللقاء أن “سوريا تعاملت بالأمس واليوم وستتعامل غداً بكل إيجابية مع المسائل الخاصة بالتعاون مع لبنان الشقيق وأنه سيحيل ما تم طرحه إلى الجهات المعنية في سوريا”، مبيناً أن الأمر هو رهن المبادرة اللبنانية التي عبر عنها الوزير حمية.

ونوّه علي بالتعاطي الإيجابي للوزير حمية مع القضايا الخاصة بالتعاون الثنائي بين البلدين، معرباً عن أمله بأن “تتوج هذه المناقشات بلقاء بين المعنيين في الحكومتين والخروج بحلول تصب في مصلحة سوريا ولبنان لأنه لا يمكن لأحدهما أن ينأى بنفسه عن الآخر فهما مرتبطان ارتباطاً وثيقاً وحققا معاً انتصاراً على الإر.هـ,ـاب الذي استــهدف البلدين”.

وشدد السفير السوري في لبنان على أن الوضع المعيشي والاقتصادي هو من شروط الأمان الأمر الذي يستدعي العمل على تعزيز التعاون والتكامل بين البلدين الشقيقين، وفقاً لوكالة “سانا” الرسمية.

من جانبه، أكد حمية أن ما بين لبنان وسوريا علاقة تاريخية ستبقى وتستمر، مُبدياً حماسته للقيام بالمهمة التي كلف بها للتواصل مع الجانب السوري والبحث في الملفات ذات الصلة بتصدير لبنان للمنتجات الزراعية والصناعية عبر سوريا.

وأشار حمية إلى أن سوريا معبر أساسي للبنان وهناك ضرورة لدراسة بعض الأمور المتعلقة بالنقل والترانزيت والتشاور فيها بين البلدين وطرح تصور عملي يخدم المصلحة المشتركة.

وكان حمية قد أوضح أنه سيتواصل مع المعنيين في سوريا ليصار إلى ترتيب زيارة لبحث كل هذه الملفات وأن تكون هذه بداية وفسحة أمل لإعادة تنشيط العلاقات بين سوريا ولبنان اللذين كانا سنداً لبعضهما على مر السنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى