محلي

مدير عام منشأة دواجن اللاذقية : “التهـ,ـريب” أحد أهم أسباب ارتفاع أسعار البيض

تشهد المحافظات السورية ارتفاعا عاما بأسعار بيض المائدة، إضافة للفروج، حيث وصل سعر طبق البيض إلى 10500 ليرة سورية في أسواق اللاذقية، ويتراوح السعر بحسب الوزن.

ورجّح باسم حسن مدير عام منشأة دواجن اللاذقية المهندس : أن أهم أسباب ارتفاع بيض المائدة هو تهـ,ـريبه إلى الأسواق المجاورة”، مشيراً إلى أنه “لا يوجد تصدير الآن لبيض المائدة، إضافة للعرض والطلب، وخلال الفترة الحالية يتم الاعتماد على البيض جراء المدارس”.

“إضافة لارتفاع تكاليف المواد العلفية حيث كان كيلو العلف من عشر سنوات بـ١٢ليرة أما اليوم فهو ٢٥٠٠، أي أن ارتفاعه حوالي ٢٠٠ضعف، بالإضافة لزيادة الطلب على المادة يرفع السعر أيضاً”، بحسب حسن.

وتابع “حسن” بحسب “تلفزيون الخبر” بالقول إن “المؤسسة العامة للدواجن تطرح بيض المائدة بسعر مبيع أقل من السعر التأشيري بنسبة ٥ بالمية بسعر ٩٢٠٠ليرة سورية، وفي صالات السورية للتجارة بسعر ٩٦٠٠ ليرة سورية.”

وعن أسعار الفروج قال “حسن” إن “الأسعار الحالية الفروج بحوالي ٥٠٠٠ليرة سورية للكيلو، منوهاً، أن هذا السعر فيه خسارة لمربي الدواجن بحوالي ١٥٠٠ليرة سورية نتيجة ارتفاع المواد العلفية.”

وعن أسباب عدم استقرار السعر في المادة أعاده “حسن ” للعشوائية في تربية الدواجن حيث لا يوجد جهة منظمة للعمل في مادتي الفروج والبيض.

وبحسب “حسن” نتيجة العشوائية فإنه من يرغب بإنتاج البيض ينتجه وسواء أكان مرخصاً أم غير مرخص أو مدجنته لتربية الدواجن أو لإنتاج البيض، فعندما يرتفع سعر الفروج يتجه أصحاب المداجن لتربية الفروج، وعندما يرتفع سعر البيض يقومون بإنتاج البيض.

وختم “حسن” متوقعاً ارتفاع سعر الفروج والبيض في الأشهر القادمة، نتيجة خسارة المربين خلال الفترة الحالية.

الجدير بالذكر أن أسواق اللاذقية تشهد ومنذ مدة تذبذباً بأسعار العديد من المواد مثل الزيت بالإضافة للفروج والبيض مع غياب شبه تام للرقابة.

زر الذهاب إلى الأعلى