محلي

السماح لأصحاب “المهن الفكرية” بالحصول على سجل تجاري بعملهم في منازلهم

سمحت وزارة التجارة الداخلية لأصحاب “المهن الفكرية” بالحصول سجل تجاري لعملهم ضمن منازلهم.

وأشار الكتاب الذي نشرته الوزارة إلى السماح لأصحاب “المهن الفكرية” بالحصول على سجل تجاري ضمن منازل سكنية لتنظيم أعمالهم شريطة ألا يستدعي منح السجل التجاري للمهن ذات المجهود الفكري على العقار السكني تحويل صفته إلى تجاري.

وبدوره، أوضح أمين سر غرفة تجارة دمشق محمد حلّاق، أن مصطلح “المهن الفكرية” ينطوي على مهن تعتمد بأغلبها على العمل الحاسوبي مثل التصميم والبرمجيات”.

وبيّن “حلّاق” بحسب “تلفزيون الخبر” أن “هذه المهن لا تحتاج لمعدّات وتوابعها” وأعطى مثالاً عن ذلك “المحاسب القانوني” الذي لا يزعج الجيران، “فلا مانع من ممارسة عمله في المنزل”.

وشرح “حلّاق” أن “هذا القرار يهدف لتشجيع الشباب ضمن قطاع أعمالهم على العمل أكثر، وفي منازلهم، ويصبحون قادرين على أن يبرزوا أنفسهم وعملهم بشكل صحيح بعيدا عن العمل بالخفاء أو ما يسمى “اقتصاد الظل”.

وكانت اتحاد غرف التجارة، رفع في وقت سابق، كتاباً إلى وزارة التجارة الداخلية يتضمن مقترحاً بالسماح لأصحاب المهن الفكرية من الحصول على سجل تجاري للعمل في منازلهم.

زر الذهاب إلى الأعلى