محلي

رئيس اتحاد العمال في سوريا : نكاد نكون الشريحة الوحيدة الرازحة تحت خط الفقر

أعلن رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في سوريا، جمال القادري أن الاتحاد يمثل الشريحة الأكثر حاجة للدعم الاجتماعي، كونها كادت تكون الوحيدة التي ترزح تحت خط الفقر.

وقال القادري خلال ورشة عمل أقامها المرصد العمالي للدراسات والبحوث، حول سياسات الدعم الاجتماعي في البلاد والبدائل المقترحة، ونقلتها صحيفة “الوطن” أن: “الدولة مازالت تدعم الفقراء والأغنياء على حد سواء”.

وتابع القادري: “الحكومة تقول إنها تقدم الدعم بقيمة 5000 مليار سنوياً، منها 3500 مليار دعم اجتماعي و1500 مليار دعم للكهرباء”.

وأكمل القادري: “يمكن حل مشكلة العاملين في الدولة بنصف هذا المبلغ في حال تثبيت الأسعار، وتوجيه الدعم لمن يستحقه”.

وانتقد القادري “السورية للتجارة” قائلا: “كمؤسسة تدخل إيجابي فإنه غير مطلوب منها تحقيق أرباح، وإذا كان الهدف من وجودها كسر الأسعار في الأسواق يجب أن تكون خاسرة لمصلحة المنتج والمستهلك في آن واحد”.

من جهته أكد وزير التجارة الداخلية عمرو سالم خلال الورشة، “عدم إمكانية العودة بالأسعار إلى ما كانت عليه عام 2011″، مضيفاً أن “الحكومة قادرة على تخفيض الأسعار بشكل ما”.

وكان “بشر” وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم، السوريين أن الرز والسكر المدعومين، سيبقيان مدعومين للأبد، من خلال منشور له عبر “فيسبوك”، الأسبوع ماقبل الفائت.

يذكر أن الوزير عمرو سالم كان طرح قبل توليه الوزارة أفكارا تخص موضوع الدعم عبر جمع المبالغ التي تدفعها الدّولة لدعم العديد من المواد، و تقسيم هذه المبالغ على المستحقّين وإيصالها لهم عبر الدّفع الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى