اقتصاد

السماح بتخليص الكحول الطبي المستورد قبل وقف استيراده

أصدر وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل قراراً سمح فيه باستكمال إجراءات تخليص بضائع الكحول الطبي المشحونة أو الواصلة قبل وقف استيراد المادة، على أن يتم التخليص خلال شهرين من تاريخ 30 آب 2021.

وجاء القرار الذي نشرته صفحات مديريات الجمارك على “فيسبوك” اليوم، بعدما تم وقف استيراد الكحول الطبي (من درجة 97-100)، لمدة 6 أشهر، بموجب قرار صدر 25 تموز 2021.

وفي قرار سابق صدر 25 آذار 2020، سُمح لكافة المستوردين باستيراد الكحول الطبي (من الدرجة 97 وحتى 100) حتى إشعار آخر، بالتزامن مع الطلب العالي على المادة لاستخدامها في عمليات التعقيم والتطهير، قبل أن يتم طي القرار في تموز 2021.

وفي نهاية 2020، أعيد تشغيل معمل الكحول الطبي الحكومي التابع إلى “شركة سكر حمص”، بعد تأمين بديل عن السكر الخام (المادة الأولية اللازمة لصناعته)، وبطاقة 11 طن كحول طبي، و1.2 طن كحول صناعي، و1.5 طن غاز الكربون يومياً.

وتمتلك “سكر حمص” 4 معامل للسكر، والزيت، والكحول، والخميرة، وكشفت مؤخراً عن وجود صعوبات بتأمين المادة اللازمة لصناعة الكحول وهي السكر الخام، حيث أعلنت مرتين عن رغبتها باستجرار 25 ألف طن سكر أحمر خامي ولم يتقدم أحد.

وارتفعت أسعار أدوات التعقيم الطبية والوقاية من فيروس كورونا بشكل كبير مؤخراً، ومنها الكحول الذي وصل سعر العبوة (10 ليترات) للصيدلي إلى 36,000 ليرة، بعد أن كانت بـ24,300 ليرة سورية، بحسب كلام صيادلة في نهاية 2020.

وقبل أيام، أعلن مدير الجاهزية والطوارئ في “وزارة الصحة” توفيق حسابا، عن وصول نسبة إشغال أسرّة أقسام العناية المركزة في مستشفيات دمشق الحكومية إلى 100%، وهذه الأقسام مخصصة لاستقبال الحالات المصابة بفير.و.س كو.ر.ونا.

زر الذهاب إلى الأعلى