محلي

تقديرات أولية للإنتاج : 645331 طناً من الزيتون و 102963 طناً من الزيت

أقامت مديرية مكتب الزيتون في وزارة الزراعة بالتعاون مع الأمانة العامة لمحافظة حماة ومديرية زراعة حماة ورشة عمل بعنوان: (تقنيات تصنيع زيت الزيتون البكر والعوامل المؤثرة في جودته) وذلك في قاعة مجلس محافظة حماة.

وأشار محافظ حماة محمد طارق كريشاتي إلى أهمية شجرة الزيتون من حيث كونها مصدراً للدخل، إضافة لأهميتها الغذائية والصناعية والحاجة الماسة إليها.

وأكد ضرورة الاهتمام بهذه الزراعة والدفع بها الى أسواق جديدة، والتوسع في زيادة المساحات المزروعة، إضافة إلى تطوير آليات استخراج الزيوت وتعبئتها وتسويقها.

وقدمت مديرة دائرة مكتب الزيتون بوزارة الزراعة المهندسة عبير جوهر عرضاً شاملاً عن قطاع الزيتون، وتضمن عدة محاور منها تصنيع زيت الزيتون البكر والعوامل المؤثرة في جودته ودور هذا القطاع في تحسين الدخل، والبيئة المناخية في سورية، وتوزع المساحات المزروعة وأهم النقاط التي تعوق إنتاج الزيتون، والإصابات في موعد القطاف، وكيفية التعامل مع ثمار الزيتون.

وبيَّنَت أن المساحات المزروعة بالزيتون في سورية، هي 696363 هكتاراً أي 12 بالمئة من الأراضي الزراعية. وأن عدد الأشجار الكلي 103 ملايين شجرة.

وأوضحت أن زراعة الزيتون تحسن الدخل الزراعي لأكثر من 500 ألف أسرة، وتؤمن فرص عمل لأكثر من 20 بالمئة من حجم القوى العاملة.

ولفتت بحسب “الوطن” إلى أن التقديرات الأولية للإنتاج بالموسم الحالي 2021 ـ 2022 نحو 645331 طناً من الزيتون، ومن المتوقع أن تعطي من الزيت نحو 102963 طن زيت في حال تحسنت الظروف المناخية وهطلت كميات مناسبة من الأمطار.

وعرضت رئيسة دائرة الأشجار المثمرة في مديرية زراعة حماة المهندسة سوسن القيسي لواقع زراعة الزيتون في محافظة حماة، مبينةً أن إنتاج المحافظة الأولي يُقدَّر بنحو 69 ألفاً و237 طناً، منها 59324 طناً من الأراضي المزروعة بالزيتون بعلاً والباقي من المساحات المروية.

وأوضحت أن إجمالي المساحات المزروعة بأشجار الزيتون بالمحافظة تبلغ 724 ألفاً و151دونماً، البعلية منها 667523 دونماً، والمروية 56628 دونماً. بينما يبلغ عدد الأشجار الكلي 12 مليوناً و287 ألفاً و750 شجرة والمثمر منها 9 ملايين و237 ألفاً و423 شجرة، ويبلغ الإنتاج الأولي المقدر من الزيت، ما نسبته 80 بالمئة من إنتاج الزيتون.

زر الذهاب إلى الأعلى