محلي

التموين : بعد هذه الدورة لن يتكرر تأخير توزيع السكر والرز

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم، عدم وجود أي مشكلة حالياً في السكر، وبيّن أن مادتي السكر والرز ستبقيان مدعومتين للأبد.

وأضاف الوزير لصحيفة “الوطن”، أنه يتم العمل حالياً على سد التراكم في توزيع مادتي السكر والرز، وعند الانتهاء من هذه الدورة لن يتكرر التأخير.

وقبل أيام، كشف الوزير عن توزيع 250 طن من السكر المدعوم و200 طن رز مدعوم يومياً، أمّا معدل بيع سكر التدخل الإيجابي فيبلغ 175 طن يومياً، ومعدل بيع شاي التدخل الإيجابي هو 12 طن يومياً.

وفي 4 تموز 2021، فتحت “المؤسسة السورية للتجارة” دورة جديدة لتوزيع السكر والرز عبر البطاقة الذكية عن شهري أيار وحزيران الماضيين، بعدما زادت سعر كيلو السكر من 500 إلى 1,000 ل.س، وكيلو الرز من 600 إلى 1,000 ل.س.

واشتكى بعدها مواطنون بدمشق وحلب وحمص من وجود حشرات في مادة الرز المدعوم، الأمر الذي برره وزير التموين بتأخر توزيع المادة لفترة طويلة، بسبب ربط توزيعها مع مادة السكر، التي تأخر توفيرها من المعمل المتعاقد معه، ما تسبب بتسوس قسم من الرز.

وبحسب الوزير، فقد تم حل مشكلة عدم توفر السكر، وهناك كميات “كبيرة” منه تصل يومياً إلى “السورية للتجارة”، كما تم فصل رسائل الرز عن السكر مؤقتاً، لحين الانتهاء من التراكم “الكبير” الذي حصل خلال الأشهر الماضية، حسب كلامه.

زر الذهاب إلى الأعلى