الأخبار

رغم امتلاء المشافي .. السماح للبنانيين الراغبين بمراجعة مشفى بالدخول إلى سوريا

كشف مصدر في جديدة يابوس الحدودي مع لبنان أنه تم السماح للبنانيين اللذين يريدون مراجعة طبيب أو مشفى سوري بالدخول إلى سوريا على ألا تستغرق مدة الإقامة في البلاد أكثر من 72 ساعة، كما تم السماح للبنانيين الذين يملكون عقارات داخل سوريا أيضاً بالدخول.

وأكد المصدر لصحيفة “الوطن” المحلية أن هذا الإجراء طبق منذ فترة، لافتاً إلى أنه إلى جانب هذا الإجراء لا يتم السماح بالدخول إلى سوريا إلا للمتزوج من سورية أو المتزوجة من سوري وكذلك الذين لديهم إقامات أو الحاصل على موافقة مسبقة.

ولفت إلى أن هناك عدداً لا بأس به من القادمين اللبنانيين إلى سوريا وخصوصاً بعد بعض التسهيلات التي قدمتها سوريا بدخولهم مثل الإجراء الأخير بالسماح لمن يرغب بمراجعة طبيب أو مشفى سوري مع التشدد بالإجراءات المتبعة للوقاية من فير.و.س كو.ر.و.نا وخصوصاً في ظل الفترة الحالية وازدياد عدد الإصا.بات المسجلة.

أما فيما يتعلق بالمغادرين إلى لبنان، أكد المصدر أن الإجراءات مازالت كما هي وهو عدم السماح بالدخول للأراضي اللبنانية إلا من لديه مراجعة لسفارة أجنبية أو عربية أو طبيب أو مشفى لبناني أو الذي يريد المغادرة عبر مطار بيروت إلى الدولة التي يقيم فيها، كما أنه يتم السماح للأجانب والعرب بالدخول يوم الأربعاء مهما كان وضعهم.

يأتي هذا الموضوع في وقت تشهد فيه سوريا تزايداً سريعاً بأعداد الإصا.بات بفير.وس كو.ر.و.نا، حيث أعلنت وزارة الصحة أمس السبت، عن تسجيل 442 إصا.بة جديدة بالفير.وس.

وأفاد مدير الإسعاف في وزارة الصحة توفيق حسابا، أببدء نقل المر.ضى المصا.بين بو.باء كو.ر.ونا من محافظتي دمشق وريفها إلى محافظة حمص ومن اللاذقية إلى طرطوس بعد امتلاء جميع المشافي في تلك المحافظات إثر الارتفاع الكبير في عدد إصابات كورونا.

وكانت وزارة الصحة السورية أعلنت أن نسبة الإشغال في الأقسام المخصصة لمرضى كورونا في مشافي دمشق وريفها واللاذقية بلغت 100%.

زر الذهاب إلى الأعلى