محلي

لحل مشكلة “الفراطة” .. اللاذقية ترفع تعرفة الباصات إلى 200 ليرة

قامت الشركة العامة للنقل الداخلي في اللاذقية، برفع تعرفة ركوب الباصات، لتصبح مئتي ليرة بدلاً من مئة وخمسين ليرة، وكان صرح عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة اللاذقية مالك الخير بأن “زيادة التعرفة أتت لحل مشكلة الفراطة بين السائقين والمواطنين”.

وقال مدير الشركة العامة للنقل الداخلي في اللاذقية المهندس طارق عيسى ، إنه “تم تعديل تعرفة النقل الداخلي في اللاذقية، بعد دراسة تكاليف التشغيل من سعر مازوت وزيت وصيانة عامة، وعلى أساس الدراسة تم عرض الموضوع على المكتب التنفيذي المختص وتمت الموافقة”.

وكان اشتكى عدد كبير من المواطنين في الفترة السابقة، عدم نزاهة الكثير من السائقين في الباصات، حيث أن الأجرة كانت 150 ليرة ويتقاضون 200 ليرة مع عدم إعطائهم الوصل الذي يثبت استخدامهم للباص كوسيلة نقل، أو وصل صادر عن الشركة بقيمة الـ 50 ليرة.

في هذا الخصوص قال “عيسى” بحسب “تلفزيون الخبر” : مع رفع التعرفة لمئتي ليرة، يستحيل التلاعب بالأجرة، وبذلك تحل مشكلة عدم وجود قطع نقدية من فئة الخمسين ليرة لدى السائقين والتي كانت مشكلة عامة يشتكي منها المواطنون.

ونوه عيسى الى أهمية شراء البطاقات السنوية التي تصدر عن الشركة، والتي من الممكن أن تكون أكثر توفيراً على المواطنين إن كانوا موظفين أو طلاب.

وقال: تبلغ قيمة البطاقة الخاصة بالطلاب 11ألف ليرة سنوياً، ولباقي المواطين بقيمة 23 ألف ليرة، و بعض الشرائح تخضع لتخفيض على قيمة البطاقات السنوية كحاملي بطاقة جريح وطن ومرافقيهم، وذوي الإعاقة ومرافقيهم بقيمة 11500 ليرة على مدار السنة.

ونصح عيسى المواطنين باستخدام البطاقات السنوية التي تلغي التعامل النقدي بين السائقين والمواطنين، كما تقلل من الإحتكاك وخاصة في ظل جائحة فيروس كورونا، وتسهل عملية صعود الركاب، بحسب مدير الشركة.

يذكر أن شركة النقل الداخلي أصدرت بطاقات بقيمة 50 ليرة سورية لتحل مشكلة عدم وجود الفراطة بشكل دائم مع السائقين، لكن تطبيق الآلية لم يلاق النتائج المرجوة، ما أدى لإلغائها.

زر الذهاب إلى الأعلى