محلي

الحكومة تطلب تحسين واقع الكهرباء في فصل الشتاء المقبل

أكد “مجلس الوزراء” على اتخاذ المزيد من الإجراءات لتحسين واقع الكهرباء خلال الشتاء المقبل، واستكمال تأهيل محطات التوليد المتعاقد عليها، وزيادة كميات الغاز المستخرجة واستثمارها بالشكل الأمثل في عمليات التوليد، بالتوازي مع التوسع باستخدام الطاقات البديلة، وتذليل الصعوبات أمام مشاريعها.

وشدّد المجلس خلال جلسته الأسبوعية على التجاوب مع طروحات أعضاء “مجلس الشعب”، وتنفيذ ومعالجة كل القضايا المطروحة في جلساته، لتحسين الخدمات المقدّمة إلى المواطنين، وطلب من “وزارة النقل” تأمين الجهوزية التامة في مطاري دمشق وحلب، نظراً لتحسن حركة النقل الجوي، بحسب بيان صادر عن المجلس.

بدورها، أكدت لجنة الشكاوى والرقابة في “مجلس الشعب” خلال اجتماعها اليوم، عدم عدالة التقنين الكهربائي في مختلف المناطق، واستياء المواطنين من المولدات الكهربائية وانتشارها على الأرصفة وحول الأماكن السكنية وتسببها بإزعاجهم،
ودعا أعضاء اللجنة إلى تسريع عملية توزيع المخصصات من مازوت التدفئة قبل حلول فصل الشتاء.

ويشتكي المواطنون في جميع المحافظات من تزايد تقنين الكهرباء منذ بدء ارتفاع درجات الحرارة، ويصل التقنين حالياً إلى 4 ساعات قطع مقابل ساعتين وصل.

وقدّم مؤخراً وزير الكهرباء غسان الزامل اعتذاره للمواطنين عن سوء التقنين، وأرجع سببه إلى نقص توريدات الغاز وارتفاع الحرارة وصيانة بعض محطات التوليد، فيما يرى بعض المواطنين أن أزمة الكهرباء “متعمّدة” لتوجيه الأنظار نحو الطاقة الشمسية.

وجرى الاتفاق مؤخراً على تمرير كميات من الغاز المصري إلى لبنان عبر الأراضي السورية والأردنية، مقابل حصول سورية على كميات من الغاز المصري، ما يدعم توليد الطاقة الكهربائية، بحسب كلام حديث لوزير النفط بسام طعمة.

زر الذهاب إلى الأعلى