محلي

تعرف على أسعار الاتصالات والإنترنت بعد رفعها

أعلنت شركتا الاتصالات “سيريتل” و”MTN” عن رفع سعر دقيقة المكالمات الخليوية بنحو 40%، اعتباراً من مطلع تشرين الأول المقبل، “بهدف ضمان استمرارية تقديم الخدمة والحفاظ على جودتها”، نافيةً أن يكون هدف الرفع تحقيق أي أرباح إضافية.

وسيرتفع سعر الدقيقة الخلوية للخطوط مسبقة الدفع (وحدات) من 13 إلى 18 ل.س، وللخطوط لاحقة الدفع (فواتير) من 11 إلى 15 ل.س، دون أي تعديل على سعر الميغابايت بحيث تبقى 11 ل.س للميغا، حسب كلامهما.

وسيتم أيضاً تعديل أسعار الباقات والخدمات التي تقدمها شركتا الاتصالات بنسبة وسطية قدرها 45%، وسيعلن عنها لاحقاً، وفق كلام الشركتين، منوهتين بأن آخر زيادة للأسعار كانت في 2016.

كما نشرت “الشركة السورية للاتصالات” لائحة أسعار جديدة لباقات الإنترنت المقدمة عبر مزوّد “تراسل”، ورفعت فيها أجر تركيب البوابة لمرة واحدة وأجر التنازل عن الخدمة من 4,500 إلى 10,000 ل.س، اعتباراً من تاريخ 1 تشرين الأول 2021.

وسيرتفع أيضاً أجر تركيب الهاتف الثابت من 4,500 إلى 10,000 ل.س، وأجر الاشتراك الشهري في الهاتف الثابت من 200 إلى 500 ل.س، مع بقاء أجر المكالمة المحلية على الهاتف الثابت ليرة واحدة لكل 3 دقائق.

وسيصبح التنازل عن خط الهاتف الثابت بـ3 آلاف ل.س بعدما كان بـ500 ليرة، ونقل الخط الثابت بـ5 آلاف ل.س بعدما كان بـ2500 ليرة.

وفيما يلي أسعار باقات الإنترنت من مزود خدمة “تراسل” بعدما سيتم رفع سعرها مطلع الشهر المقبل:

أما باقات شحن رصيد الإنترنت بحال الوصول إلى العتبة القصوى المخصصة لكل سرعة فتكون كالآتي:

ورفعت “السورية للاتصالات” أيضاً أجور خدمة الفايبرنت المنزلي، وهي خدمة تقديم الإنترنت والتلفزيون والمكالمات إلى المنازل وأماكن الأعمال الصغيرة والمتوسطة عبر كبل ضوئي وبجودة وسرعات عالية، لتصبح الأسعار كالآتي:

وكشفت “الشركة السورية للاتصالات” قبل أيام عن تعديل أجور خدمة “تراسل TV” اعتباراً من بداية تشرين الأول القادم، وهي خدمة مشاهدة قنوات البث التلفزيوني عبر الإنترنت، لكن عن طريق حزمة مستقلة عن حزمة الإنترنت.

وأكدت شركة الاتصالات في شباط 2020 وجود خطط ومشاريع تعمل عليها لتحسين جودة الإنترنت، لتعلن بعدها عن آلية جديدة في تقديم خدمات الإنترنت الثابت، هي سياسة الاستخدام العادل، وبدأ تطبيقها مطلع آذار 2020.

وتنص الآلية على إلغاء لا محدودية الإنترنت، وتحديد حجم استهلاك معين (بالغيغا) لكل سرعة، وبحال تجاوز العتبة المحددة يتم خفض السرعة، مع إتاحة بطاقات شحن رصيد كانت الأسعار تتراوح بين 300 – 5,000 ليرة سورية.

زر الذهاب إلى الأعلى