محلي

استغل صورة هوية مفقودة عرضت على فيسبوك .. القبـ,ـض على نشّـ,ـال أونلاين

أوقف قسم المرجة في دمشق شخص يمتهن نشـ,ـل وسر.قة الموبايلات وعدة أشخاص يتعاملون معه بعد استغلالهم لصورة هوية إحدى الفتيات.

وبدأت القصة عندما عثر أحد المواطنين على جواله المسر.وق معروض للبيع على إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وادعى إلى قسم شرطة المرجة مؤكداً أنه عثر على جواله المسر.وق معروض للبيع على صفحة في أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد التأكد من صحة المعلومات تم توقيف الشخص الذي يعرض الجوال المسر.وق للبيع، وتبين أنه يدعى (وائل . أ) وبتفتيشه عُثر بحوزته على ستة أجهزة خليوية متنوعة، ومبلغ مالي وقدره 800 ألف ليرة سورية وعدة شرائح خليوية.

وتبين أن الأجهزة التي بحوزته مسر.وقة ويعرضها على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف بيعها باسم صفحة لفتاة تدعى (لمى)، وبالتحقيق معه اعترف أنه يتعامل مع النشالين ويقوم بشراء الأجهزة الخليوية المسرو.قة منهم، ويعمل على كسر الأرقام التسلسلية لتلك الأجهزة بالتعاون مع ثلاثة أشخاص يعملون في محلات ضمن برج دمشق، وهم المدعوين (مرهف . أ) و(مصطفى . خ) و(محمد. ض) والذين تم إلقاء القبض عليهم ومصادرة الأجهزة التي يستخدمونها في كسر الأرقام التسلسلية للأجهزة، وهي (جهاز لاب توب، وثلاثة أجهزة بوكس)، وضبط لديهم (13) جهاز خليوي مسروق، ومبلغ مليون و300 ألف ليرة سورية وعدة شرائح خليوية لأصحاب الأجهزة المسر.وقة.

وبالتحقيق معهم اعترفوا ببيع الأجهزة الخليوية بموجب عقود بيع وهمية مز.ورة باسم المواطنة (لمى) التي فقدت هويتها الشخصية وتم عرض صورة هويتها على مواقع التواصل الاجتماعي فاستغل المقبوض عليهم صورة هويتها لكتابة عقود مزورة باسمها لسهولة بيع الجوالات المسر.وقة.

تم تسليم الأجهزة المستردة إلى أصحابها، ومازالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليهم وسيتم تقديمهم مع المصادرات إلى القضاء المختص.

زر الذهاب إلى الأعلى