محلي

مصادر : زيادة قريبة على أسعار الاتصالات الأرضية والخليوية

كشفت مصادر مطلعة عن وجود زيادة مُرتقبة على أسعار خدمات الاتصالات في سورية بنوعيها الثابت والخلوي، مبررة ذلك بازدياد التكاليف على شركات الاتصالات، و”للحفاظ على استمرارية الخدمة بأفضل شكل، والاستمرار بتنفيذ المشاريع”.

وأضافت المصادر لصحيفة “الوطن”، أن شركات الاتصالات في سورية تكبدت خسائر كبيرة خلال الحرب بعد فقدان عدد كبير من أبراج التغطية، كما أنها مُلزمة بدفع أجور الخدمات بالقطع الأجنبي للشركات المزودة عالمياً، بينما إيراداتها بالليرة السورية.

وأشارت المصادر إلى أن من أسباب رفع أسعار الخدمات أيضاً ارتفاع سعر مادة المازوت اللازمة لعمل محركات الديزل في ظل انقطاع الكهرباء الطويل، كما تحتاج الشركات إلى زيادة الأجور والرواتب للحفاظ على العاملين المؤهلين لديها.

وجرى مؤخراً تعديل أجور دقائق المكالمات الدولية من الهاتف الأرضي اعتباراً من مطلع أيلول 2021، وحسبما رصده “الاقتصادي” فقد زادت تعرفة دقيقة الاتصال الدولي بنسبة 100% عن آخر تعرفة صادرة في آب 2020.

وأكدت “شركة سيريتل” بعدها أنه لا يوجد حالياً أي تعديل على سعر دقيقة الاتصال المحلية، وأوضحت أنه في حال تعديلها ستُعلم المشتركين عن طريق صفحتها الرسمية وعبر الرسائل الإعلانية.

وحالياً، يبلغ سعر دقيقة الاتصال من الموبايل في الخط مسبق الدفع (وحدات) للخليوي 13 ليرة وللهاتف الأرضي 16 ليرة، أما سعر دقيقة الاتصال من الموبايل في الخط لاحق الدفع (فواتير) تبلغ 11 ليرة للخليوي و14 ليرة للهاتف الأرضي.

وتبلغ حالياً كلفة المكالمة المحلية من هاتف ثابت لآخر ليرة واحدة لكل 3 دقائق، وأجرة المكالمة القطرية 3 ليرات للدقيقة من 9.00 صباحاً حتى الـ5 مساءً، و2.5 ل.س للدقيقة من 5 مساء حتى 10 ليلاً، و1.5 ل.س من 10 ليلاً حتى 9 صباحاً، ويوم الجمعة كاملاً بـ1.5 ل.س.

وتبلغ كلفة الاتصال من الهاتف الثابت إلى الخليوي (محلياً) في الوقت العادي (من الساعة الـ9:00 صباحاً حتى 1:00 ليلاً) 13.50 ليرة، وفي وقت التخفيض (من الساعة 1:00 ليلاً حتى 9:00 صباحاً) 12 ليرة.

زر الذهاب إلى الأعلى