الأخبار

الأردن : لم يتم تحديد ما ستحصل عليه سورية مقابل خط الغاز

أوضحت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي، أنه لم يتم بعد تحديد المقابل الذي ستحصل عليه سورية من تمرير الغاز والكهرباء إلى لبنان عبر أراضيها، ورجحت أن يكون ذلك مقابل الغاز أو الكهرباء، وليس بمردود مالي.

وأضافت زواتي في لقاء تلفزيوني على قناة “الحرة”، أن بدء تمرير الغاز والكهرباء إلى لبنان عبر الخط العربي مرتبط بمدى قدرة الجانب السوري على إصلاح الأجزاء المتضررة من الشبكة جنوبي سورية، لكنها توقعت أن يتم ذلك خلال 4 شهر أو أقل من ذلك.

وأكدت زواتي أنه خلال اللقاء الذي جمع وزراء الطاقة في كل من مصر وسورية ولبنان والأردن تم الاتفاق على أن تتحمل كل دولة تكلفة إصلاح شبكة نقل الغاز ضمن أراضيها، وأن تراجع الدول الاتفاقيات، وتقيّم البنية التحتية خلال 3 أسابيع.

وأشارت إلى أن “البنك الدولي سيكون مع الجانب اللبناني لتأمين التمويل اللازم لشراء الطاقة”، وبيّنت أن الأردن أجرى محادثات مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن “قانون قيـ,,ـصر”، لإيصال الغاز والكهرباء إلى لبنان عبر سورية دون التعرض لتبعاته.

ونوهت بأن الأردن قادر على تصدير ما بين 200 – 250 ميغاوات من الطاقة الكهربائية إلى لبنان، ورأت أن هذه الكمية بالإضافة إلى ما سيشتريه لبنان من الغاز الطبيعي، سيتيح له تأمين قدر جيد من احتياجاته.

وقبل أيام، أكد الأمين العام لـ”المجلس الأعلى السوري اللبناني” نصري خوري، موافقة سورية على طلب لبنان المتضمن تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية إليه عبر الأراضي السورية.

وأعلن بعدها وزير الكهرباء غسان الزامل، أن 87 كيلو متر من خط الكهرباء الذي يربط بين الأردن وسورية متضررة بسبب الحر.ب، والكلفة التقديرية لإعادة تأهيلها تتجاوز 12 مليار ليرة سورية، وتحتاج بين 2 – 4 أشهر من لحظة بدء العمل الفعلي للصيانة.

وتحتاج “وزارة الكهرباء السورية” 21 مليون متر مكعب غاز يومياً، حتى تستطيع تأمين الكهرباء 24 ساعة خلال الشتاء، لكنها تحصل منها على 11 مليون متر مكعب يومياً فقط، بحسب كلام سابق لـ”المؤسسة العامة لنقل الكهرباء”.

زر الذهاب إلى الأعلى