محلي

محافظة دمشق تدرس السماح بالتنازل عن القـ,,ـبور لغير الأقارب

كشف مدير مكتب د.فن المو.تى في “محافظة دمشق” فراس إبراهيم، عن وجود دراسة لطي قرار منع التنازل عن القـ,,ـبر أو الاستضافة لغير الأقارب والصادر عن المكتب التنفيذي، على أن يسمح بالتنازل والاستضافة ضمن اشتراطات محددة.

وأضاف إبراهيم خلال جلسة “مجلس محافظة دمشق“، أنه بالنسبة لمقـ,,ـبرة برزة يتم حالياً تنفيذ مخططات لتأهيلها وإعادة توزيع القـ,ـبور بشكل منظم وفق سجلات مكتب الد,فن.

وتضمنت طروحات أعضاء مجلس المحافظة أمس، إعادة العمل بقرار السماح بالتنازل والاستضافة في القـ,ـبر لغير الأقارب، والإسراع في تأهيل مقـ,ـبرة برزة، وغيرها من الطروحات.

وفي نهاية 2020، أوضح إبراهيم عدم وجود بيع وشراء للقـ,ـبور في دمشق، وإنما يوجد تنازل للأقارب حصراً، أما إذا كان التنازل لشخص غريب فالأمر يحتاج إلى القضاء، “وهو أمر قليل جداً”، كما أن الاستضافة تتم لد,فن الأقارب فقط.

وأقرت “محافظة دمشق” في نهاية 2017 إقامة قـ,ـبور طابقية بدمشق وتحديد سعر لها (بدل استحقاق)، بعدما منعت بشكل مطلق بيع أو شراء القـ,ـبور في العاصمة لمنع المتاجرة بها، ومن يرغب بشراء قبر يمكنه الحصول على استحقاق خارج المدينة.

وأوضح “مكتب د,فن المو,تى” بحسب “الاقتصادي” حينها أن هذه المـ,ـقابر الطابقية ليست للبيع والشراء، وإنما تخص فقط أصحاب استحقاقات الد,فن الحاليين في العاصمة.

وحددت المحافظة بدل الاستحقاق بسعر 275 ألف ليرة سورية لتنفيذ طابق واحد في مقبـ,ـرة الدحداح بشارع بغداد، ومبلغ 150 ألف ليرة سورية للطابق بمـ,ـقبرة باب الصغير.

أما في مقابر الميدان (الحقلة، والجورة، والبوابة) فحددت بدل الاستحقاق بـ125 ألف ليرة، وفي مقـ,ـابر كفرسوسة، والمزة، والقابون، وبرزة، وجوبر، والقدم، والشيخ رسلان بـ100 ألف ليرة، وفي مـ,ـقابر الجبل بركن الدين والمهاجرين بـ60 ألف ليرة.

زر الذهاب إلى الأعلى