محلي

جزء من الخط مدمـ,,ـر .. وزير الكهرباء يتحدث عن تكلفة ومدة إعادة تأهيل الخط الرابط بين الأردن وسوريا وصولاً إلى لبنان

كشف وزير الكهرباء غسان الزامل أن خط الكهرباء الذي يربط بين الأردن وسوريا وصولاً إلى لبنان تعرض جزء منه لأعمال التد,مير والتخر,يب خلال السنوات الماضية على مسافة 87 كم، بدءاً من الحدود الأردنية السورية حتى منطقة الدير علي وأن هذه المسافة هي جزء من الخط الأساسي الذي يربط شمال العاصمة الأردنية (عمان) بمنطقة (الدير علي) جنوب دمشق على طول 144.5 كم.

وفيما يتعلق بالكلفة التقديرية لإعادة تأهيل هذا الجزء المد,مر من الخط، أوضح الوزير أن الكلفة تتجاوز 12 مليار ليرة ويحتاج زمن تنفيذ أعمال التأهيل والصيانة ما بين 2-4 أشهر من لحظة بدء العمل الفعلي لأعمال إعادة التأهيل، لافتاً أن هناك حالياً صعوبة في تأمين هذه المواد لإعادة تأهيل الخط بسبب حالة الحصا,ر المفروضة على البلد والتي تحول في معظم الأحيان من تأمين مستلزمات عمليات التأهيل والاستبدال لمستلزمات الشبكة الكهربائية.

وتابع الزامل في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، أنه قبل تنفيذ عمليات إعادة التأهيل والصيانة لابد من تمشيط المنطقة من قبل وحدات الهندسة المختصة بالبحث والكشف عن المتفـ,,ـجرات التي خلفها المسـ,ـلحين أثناء وجودهم في هذه المناطق.

ويأتي توضيح وزير الكهرباء عقب جلسة المحادثات السورية اللبنانية التي جرت قبل أيام في مبنى وزارة الخارجية السورية، حيث طلب الجانب اللبناني إمكانية مساعدة سوريا للبنان في تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية، ورحب الجانب السوري بالطلب وأكد استعداد سوريا لتلبية ذلك.

يشار إلى أن مشروع الربط الكهربائي الثماني كان يهدف إلى ربط الشبكات الكهربائية في كل من الأردن ومصر وسوريا وليبيا ولبنان ومنه الربط الكهربائي بين هذه البلدان.

زر الذهاب إلى الأعلى