رياضة

في أول اختبار رسمي للمدرب نزار محروس .. خسارة المنتخب السوري أمام إيـ,ـران

خسر المنتخب السوري أمام إيران بهدف نظيف، في مباراة التي أقيمت في طهران، ضمن الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في قطر 2022.

المنتخب السوري دخل اللقاء بتشكيلة 4-4-2، إبراهيم عالمة في حراسة المرمى، مؤيد الخولي وسعد أحمد وثائر كروما وخالد كردغلي في الدفاع.

وفي خط الوسط شارك عبد الرحمن ويس وإسراء حموية وكامل حميشة ومحمود المواس وفي الهجوم عمر خريبين ومحمد عثمان.

سجل هدف إيران علي رضا جهانبخش في الدقيقة 57.

المواجهة شهدت غياب كبير من نجوم المنتخب السوري بسبب الإصابات، ليفشل بقلب التوقعات بفوز تاريخي، أو خطف نقطة التعادل وفرض المنطق نفسه بتفوق المنتخب الإيراني المتخم بالمحترفين في أوروبا والخليج العربي.

لمسات المحروس:

الشوط الأول قدم فيه المنتخب السوري أداء جيد وقوي، حين فاجئ المدرب نزار المحروس، نظيره الإيراني بالتشكيلة الأساسية بإشراكه سعد أحمد وإسراء حموية في الدفاع، بسبب غياب أحمد الصالح وعمرو الميداني، فيما عبد الرحمن ويس، الذي لعب أولى مبارياته الرسمية، شكل إضافة مهمة، وواصل محمود المواس نشاطه، وكاد محمد عثمان أن يباغت المنتخب الإيراني بهدف من تسديدة بعيدة، فيما أهدر عمر خريبين فرصة ذهبية من قلب منطقة جزاء المنتخب الإيراني، الذي اكتفى بالهجوم السريع ولكن بدون فاعلية أو خطورة على مرمى إبراهيم عالمة، كما علت مباشرة خريبين قبل نهاية الشوط العارضة.

أداء سلبي:

المنتخب الإيراني فرض نفسه بقوة في الشوط الثاني، مع تراجع غير مبرر للمنتخب السوري الذي غامر بالهجوم بالأول، ونجح بالتهديد، ولكنه افتقد التركيز مع غياب التأمين الدفاعي المثالي ليسجل جهانبخش، بكرة ارتطمت بأحد مدافعي المنتخب السوري خدعت العالمة، الذي تصدى لأكثر من كرة خطرة، ومع دخول علاء الدالي بديلاً للعثمان، لم يتحرك السكون السوري بالهجوم، مع لعب المنتخب الإيراني بهدوء وتركيز أكبر وخاصة في وسط الملعب بقيادة حسين كناني وجعفر سلماني.

في الدقائق الأخيرة عزز المحروس المنتخب السوري بأحمد الأشقر وفهد اليوسف محمود البحر  ولكن المحاولات السورية باءت بالفشل، لقوة وتجانس الدفاع الإيراني.

إحصائيات المباراة:

زر الذهاب إلى الأعلى