اقتصاد

لمراقبة حجم المستوردات .. ربط شبكي بين التموين والجمارك

كشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم، عن ربط شبكة الحواسيب بين الجمارك والوزارة، لمعرفة ماذا يدخل إلى سوريا من البضائع بشكل لحظي، واكتشاف إذا كانت البضائع مستوردة حديثاً أم قديماً، وبالتالي ضبط السوق والانتهاء من رفع أسعار البضائع بحجة ارتفاع سعرها من المصدر.

وأفاد د.سالم في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، بأن الشيء الوحيد الذي ارتفع سعره بشكل حقيقي ومن مصدره هو البن، موضحاً بوجود شحنات كبيرة من البن في سوريا استوردت على سعر الصرف القديم، وستحاول الوزارة الحفاظ عليها ومنعها من الاحتكار، حسب كلامه.

ولم ينفِ الوزير وجود بعض حالات الاحتكار للسلع والمواد، وأكد أن الوزارة مستمرة بجولاتها على المحال والمستودعات، كما تم التوجيه بألا تكون الجولات على المحالات الصغيرة فقط بل على المستوردين والموزعين الكبار.

كما أكد أنه مع سياسية ضبط الأسواق والأسعار خطوة خطوة بشكل مدروس وليس بطريقة عشوائية، دون أن ينفي وجود إرباك بالأسعار نتيجة غلاء أجور النقل وندرة الوقود، الأمر الذي ينعكس سلباً على أسعار السلع والمواد.

وقبل أيام، طلب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم من السوريين عدم شراء الجوز أو التمر أو السكر بأسعار مرتفعة، مؤكداً أنها ستعود إلى أسعار نشرة الوزارة “بكل تأكيد” وخلال أيّام فقط، بعد محاسبة محتكري هذه المواد.

وأصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية مؤخراً قراراً بإيقاف استيراد توليفة من المواد لمدة 6 أشهر، وكان ضمنها السيراميك والتمر والجوز واللوز والكاجو والزبيب، لترشيد المستوردات وتوفير القطع الأجنبي، إلا أن أسعارها تضاعفت مباشرة.

زر الذهاب إلى الأعلى