رياضة

سوريا ضد إيـ,,ـران غداً .. نزار محروس : عازمون على تقديم مباراة كبيرة

عُقِدَ المؤتمر الصحفي لمباراة منتخب سوريا ضد إيران، اليوم الأربعاء، بحضور المدرب نزار محروس واللاعب محمود المواس، والتي ستقام غداً على استاد “آزادي” ضمن مباريات الدور الثالث من التصفيات الآسيوية لمونديال قطر2022.

وقال الكابتن نزار محروس إن مباراة الغد مهمة جداً للطرفين كونها أول مباراة في هذا الدور وبظل التفشي الكبير لوباء كورونا، واجهتنا صعوبات بالرحلة بسبب البروتوكولات الصحية، لكننا عازمون على تقديم مباراة كبيرة أمام المنتخب الإيراني الذي يملك عناصر مميزة وقوية.

وعن سؤال أحد الصحفيين عن مدى تأثر المنتخب السوري بغياب اللاعب عمر السومة، أكد المحروس بأن “غياب السومة كبير بالنسبة لنا ومؤثر لكن ثقتي كبيرة بكل اللاعبين لتقديم مباراة كبيرة وتحقيق النتيجة المرجوة، ولا ننسى بالمقابل بأن سردار أزمون يغيب أيضاً عن منتخب إيران”.

أما اللاعب محمود المواس فقد كان متفائلاً بكلامه حيث قال: “المباراة مهمة ومفتاحية بالنسبة للوصول إلى كأس العالم، المنتخب الإيراني قوي لكن سنسعى بجهود زملائي اللاعبين وتكتيكات وتعليمات الكابتن نزار محروس لتقديم مباراة كبيرة وتحقيق نتيجة إيجابية”.

من جانبه، أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم عن وصول بطاقة اللاعب عبد الرحمن ويس الدولية بشكل رسمي، والتالي سيكون متاحاً للمشاركة في مباراة الغد أمام إيران.

وكانت كل المحاولات السورية لنقل المباراة لملعب محايد، بسبب انتشار فيروس كورونا في إيران وعدم وجود تقنية الفيديو، قد باءت بالفشل، لتصل بعثة “نسور قاسيون” الاثنين الماضي لطهران، استعداداً لمواجهة من العيار الثقيل.

وفي قراءة سريعة لما قبل المباراة، تبدو المهمة صعبة على المدرب نزار محروس وقد تسلم مهامه كمدير فني للمنتخب قبل فترة قصيرة، خلفاً للتونسي نبيل معلول، ليجد نفسه وسط مغامرة صعبة، محاطاً بإصابات بالجملة أربكت حساباته، مثل عمر السومة وأحمد الصالح وكذلك عبد الله الشامي، إضافة لإصابة عدد كبير من اللاعبين الناشطين بالدوري المحلي، وفي مقدمتهم خالد المبيض وشادي الحموي.

ونظراً لذلك، اضطر محروس للاستعانة بلاعبين آخرين، وكان الحدث الأبرز هو طي عقوبة عمر خريبين، ليعول عليه السوريون في خط الهجوم، في ظل غياب السومة.

ويعاني أيضاً محمد عثمان من إصابة خفيفة، قد تمنعه من اللعب أمام إيران، فيما أكد طبيب المنتخب السوري أن إبراهيم عالمة، حارس المرمى، تعافى من الإصابة وبات جاهزاً لموقعة طهران.

ويرجح الكثيرون فوز إيران، نظراً لفارق الإمكانيات والخبرة، لذا لا يُتوقع أن يغامر محروس بالهجوم، بل سيعتمد أكثر على التأمين الدفاعي، وقد يكون التعادل بطعم الفوز لمدرب المنتخب السوري.

وخاض المنتخب السوري بقيادة محروس مباراة ودية واحدة، خسرها أمام المنتخب الجزائري للمحليين 2-1.

يذكر أن مباراة سوريا ضد إيران ستنطلق عند الساعة السابعة مساءً بتوقيت دمشق.

زر الذهاب إلى الأعلى