محلي

عبوات المياه تتعرض للتـ,,ـزوير والغـ,,ـش والموضوع إلى الأمن الجنـ,,ـائي

أفاد رئيس دائرة حماية المستهلك في اللاذقية، أحمد زاهر، بضبط محال تبيع مياهاً مجهولة المصدر في منطقة جبلة، مشيراً إلى تنظيم الضبط وفق القانون وإحالة المخالف إلى القضاء المختص بصفة موجوداً.

وبين زاهر، أنه في إطار متابعة عمليات البيع في الأسواق والتدقيق في المواد المباعة بالمحال عموماً، تم ضبط عبوات مياه “مزورة” مخالفة للمواصفات في أحد المحال في جبلة، مبيناً أن شكل العبوات مختلف عن المواصفات المحددة من مؤسسة الصناعات الغذائية.

ولفت إلى أنه خلال التدقيق تم لحظ اختلاف في الكتابة الموجودة على العبوات وشكل الغطاء مع ملاحظة وجود فقاعات بالمياه، إضافة لعدم وجود الدمغة «الترميز» المعينة التي يجب أن تكون على غطاء العبوة حين صدورها من المركز، مشيراً إلى أخذ عينات من المياه إلى التحليل.

وأكد رئيس دائرة حماية المستهلك تنظيم الضبط التمويني اللازم ومصادرة الكميات الموجودة وهي عبارة عن 75 جعبة مياه كبيرة نوع «بقين»، و9 جعبات صغيرة نوع «فيجة»، مشيراً إلى أن الموضوع حوّل إلى الأمن الجنا,ئي لإجراء التحقيق اللازم والكشف عن مصدر المياه سواء كان عبر منشأة تصنيع مخالفة أو واردة من خارج المحافظة.

وفي السياق، أشار زاهر إلى مصادرة كميات كبيرة من المواد المجهولة المصدر في أحد المحال التجارية في مدينة جبلة، مبيناً أن الكميات المصادرة تحوي مواد غذائية «شيبس» ومياهاً معدنية وشامبو ومواد أخرى جميعها مجهولة المصدر، لافتاً إلى تنظيم الضبوط اللازمة ومصادرة الكميات وإتلافها أصولاً.

وأضاف: “تم تسجيل مخالفات تقاضي أجور زائدة بحق سرافيس ومعتمدي خبز مخالفين، إضافة لمحال ومكتبات تبيع لوازم مدرسية ومواد غذائية كالجوز والتمور بمخالفات بيع بسعر زائد وعدم إعلان عن السعر وعدم حيازة فواتير، مشدداً على المتابعة الآنية للأسواق والعمل على حماية المستهلك عبر ضبط المخالفين ومعاقبتهم وفق القانون، بحسب صحيفة “الوطن”.

زر الذهاب إلى الأعلى