محلي

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك : طريقة وصول الخبز للمواطنين غير لائقة

وصف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم واقع عمليّة توزيع الخبز ووصوله من الفرن إلى المواطن بأنها ماتزال غير لائقة ولا مقبولة.

وقال الوزير سالم، عبر صفحته على “فيسبوك”، إن “المعتمدين لا يملكون سيّارات مجهّزة لنقل الخبز وبالتالي فهو يكدّس في صناديق السيارات السياحيّة وتضغط وتصل إلى المواطن بحالة رديئة”.

ولفت إلى أنه “من المفترض وجود شركة ناقلة مجهّزة بسيّارات خاصّة بهذه العمليّة لتحافظ على الخبز بنوعيّة جيدة”، قائلاً: “نحن نبحث عنها دون أي زيادةٍ في السعر”.

وحول حصص المواطنين والأسر من الخبز، بين الوزير أنها “وضعت ضمن الطّاقة للمطاحن وإذا تمّت زيادتها، فسوف يحرم بعض المواطنين من الخبز”، لافتاً إلى البدء بالإصلاح المتلاحق للمطاحن لرفع طاقتها رفعاً كبيراُ، بحسب تعبيره.

وأشار إلى أن “كل مواطن يحصل بالبطاقة الإلكترونيّة على مخصّصاته كاملةً دون أيّ استثناء”، واصفاً ظهور أشخاص يتحدثون عبر الكاميرات بأنهم لم يستلموا مخصصاتهم منذ عشرة أيام أو استلامهم لربطة واحدة فقط بأنه “غير صحيح على الإطلاق”.

وأضاف: “راجعت بنفسي العديد من تلك الحالات ليتبين انه استلم مخصصاته من فرن ويذهب بعض دقائق إلى فرن آخر ويقول أنّهم رفضوا تسليمي”.

وذكر الوزير سالم أن “طريقة الدعم الحالية تترك ثغرات كثيرة للفساد وغيره”، مشيراً إلى أنه “يبحث مع الوزارات الأخرى وفي مجلس للوزراء طريقةً جديدة تجعل الدعم أجدى وأفضل”.

وأطلقت آلية توزيع الخبز الحالية، نهاية تموز الماضي، والتي أخذت بعين الاعتبار احتياجات الأسر بحسب عدد أفرادها، إضافة إلى الهواجس والآراء التي طرحت خلال ورشات العمل التي عقدت حول هذا الموضوع، بحسب تعبير وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

وطالت الانتقادات آلية التوزيع منذ اليوم الأول لتطبيقها، عدا عن الشكاوى من تردي نوعية الخبز وجودته، وطريقة نقله وتخزينه.

زر الذهاب إلى الأعلى