محلي

رفع أجور دقائق المكالمات الدولية 100% اعتباراً من أيلول

أعلنت “الشركة السورية للاتصالات” عن تعديل أجور دقائق المكالمات الدولية من الهاتف الأرضي اعتباراً من مطلع أيلول المقبل، فقد زادت تعرفة دقيقة الاتصال الدولي بنسبة 100%.

وبحسب بيان الشركة ، فإن أجرة الدقيقة العادية عند الاتصال بدول الشريحة الأولى ستصبح 500 ليرة، فيما تنخفض إلى 400 ليرة عند الاتصال خلال أوقات التخفيض من الساعة 22:00 ليلاً حتى 06:00 صباحاً.

أما كلفة الاتصال بدول الشريحة الثانية ستصبح بـ750 ليرة للدقيقة في فترة الاتصال العادية، و600 ليرة للدقيقة خلال أوقات التخفيض، وستصبح أجرة الاتصال بدول الشريحة الثالثة بـ1,000 ليرة للدقيقة في الفترة العادية، و800 ليرة في أوقات التخفيض.

وبالنسبة لأجرة الدقيقة العادية عند الاتصال بدول الشريحة الرابعة ستصبح بـ1,500 ليرة، وللدقيقة المخفّضة بـ1,200 ليرة، فيما ستصبح الدقيقة العادية عند الاتصال بإحدى دول الشريحة الخامسة بـ2,500 ليرة، والدقيقة المخفضة بـ2,200 ليرة.

والشريحة السادسة والأخيرة هي شريحة الاتصالات الفضائية (الثريا – انمارسات – ايروموبايل)، فتكون أجرة الدقيقة العادية والمخفّضة بـ5,000 ليرة سورية.

ومن أبرز دول الشريحة الأولى هي الإمارات، الأردن، البحرين، السعودية، السودان، العراق، الكويت، اليمن، قطر، لبنان، مصر، أستراليا، بنغلادش، كندا، فرنسا، الصين، إيران، الهند، تركيا وغيرها.

ومن أبرز دول الشريحة الثانية هي بريطانيا، أبخازيا، أرمينيا، أذربيجان، أريتريا، أثيوبيا، ألمانيا، إيطاليا، أوكرانيا وغيرها، ومن أبرز دول الشريحة الثالثة النمسا، بيلاروسيا، بلغاريا، جيبوتي، فنلندا، كازاخستان، لوكسمبورغ، مقدونيا، هولندا، السويد، جنوب السودان.

ومن أبرز دول الشريحة الرابعة تشاد، مالطا، بلجيكا، جزر القمر، الكونغو، غينيا الإستوائية، كوريا الشمالية، المغرب، البرتغال، الصومال، سويسرا، أوغندا، وأبرز دول الشريحة الخامسة الجزائر، كوبا، غينيا، مدغشقر، جزر مالديف، موريتانيا، تونس.

وفي آب 2020، عدّلت “الشركة السورية للاتصالات” أجرة الدقيقة الواحدة للمكالمات الدولية من الهاتف الأرضي، وذلك وفق 6 شرائح جديدة، ورفعت كلفة الدقيقة للشريحة الأولى إلى 250 ل.س، وللشريحة السادسة إلى 2,500 ل.س.

وأوضح حينها مدير الإدارة التجارية في “السورية للاتصالات” أيهم دلول، أن رفع أجور المكالمات الدولية جاء نتيجة تضاعف سعر القطع الأجنبي، حيث أصبح هناك فرق كبير بين تكلفة الدقيقة الدولية المسددة بالقطع والقيمة المحصلة من المواطنين بالليرة.

ورأى دلول أن استخدام المكالمات الدولية محصور فقط بشريحة الفعاليات التجارية والصناعية، وكبرى الشركات والجهات الرسمية وفي مقدمتها البعثات والسفارات الموجودين ضمن الأراضي السورية.

وتبلغ حالياً كلفة المكالمة المحلية من هاتف ثابت لآخر ليرة واحدة لكل 3 دقائق، وأجرة المكالمة القطرية 3 ليرات للدقيقة من 9.00 صباحاً حتى الـ5 مساءً، و2.5 ل.س للدقيقة من 5 مساء حتى 10 ليلاً، و1.5 ل.س من 10 ليلاً حتى 9 صباحاً، ويوم الجمعة كاملاً بـ1.5 ل.س.

وتبلغ كلفة الاتصال من الهاتف الثابت إلى الخليوي (محلياً) في الوقت العادي (من الساعة الـ9:00 صباحاً حتى 1:00 ليلاً) 13.50 ليرة، وفي وقت التخفيض (من الساعة 1:00 ليلاً حتى 9:00 صباحاً) 12 ليرة.

وحالياً، يبلغ سعر دقيقة الاتصال من الموبايل في الخط مسبق الدفع (وحدات) للخليوي 13 ليرة وللهاتف الأرضي 16 ليرة، أما سعر دقيقة الاتصال من الموبايل في الخط لاحق الدفع (فواتير) تبلغ 11 ليرة للخليوي و14 ليرة للهاتف الأرضي.

زر الذهاب إلى الأعلى