محلي

لتسجيل الولادات والزواج مباشرةً .. الأحوال المدنية تربط المشافي والمحاكم بـ “أمانة سورية الواحدة”

تتجه مديرية الأحوال المدنية لربط المشافي والمحاكم في أمانة سورية الواحدة التي تم افتتاحها مؤخراً بعد تعديل القانون الخاص بالأحوال المدنية.

وأوضح المدير العام للأحوال المدنية في سوريا أحمد رحال، أنه يتم تسجيل الولادات في المشافي مباشرة وكذلك الحال بالنسبة لتسجيل حالات الزواج من دون أن يتحمل الشخص عناء الذهاب إلى أمانة السجل المدني، مما سيخفف الضغط كثيراً عن مديريات الأحوال المدنية.

وبيّن رحال في حديثه لصحيفة “الوطن”، أنه سيتم تجهيز بنى تحتية لتسجيل الواقعات في المشافي والمحاكم بوصل الشبكة بأمانة السجل المدني، لافتاً إلى أن هذا الموضوع سوف يتم ترتيبه مع وزارتي الصحة والعدل حول كيفية تطبيق برنامج أمانة سوريا الواحد في المشافي والمحاكم.

أما فيما يخص البطاقة الشخصية، تحدث رحال أنه بعد افتتاح أمانة سورية الواحدة أصبحت هناك سرعة في حصول الشخص على وثائقه الشخصية، ضارباً مثلاً أن السوري بإمكانه أن يحصل على هويته في اليوم التالي من تاريخ تقديمه الطلب إلا في حال كانت الأمانة بعيدة عن المركز فإنها تحتاج إلى 3 أيام.

ويقدم “مشروع أمانة سورية الواحدة” كل أنواع الخدمات للمواطن في مكان إقامته، مثل استصدار الهوية الشخصية والبطاقة الأسرية وغيرها من الخدمات الأخرى.

وسبق أن أصدر الرئيس بشار الأسد في الـ 25 من آذار الماضي القانون رقم (13) لعام 2021 المتضمن قانون الأحوال المدنية الجديد ليحل محل قانون الأحوال المدنية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 26 لعام 2007 وتعديلاته، بعدما تم إقراره من مجلس الشعب.

وتحتاج عملية الوصول إلى حكومة إلكترونية وحوكمة إلكترونية مجموعة من الأسس المالية والتنظيمية والكوادر البشرية الخاضعة لتدريبات، ومن أهم الأسس المطلوبة، وجود إطار تشريعي واسع يفصل العملية سواء على مستوى التحول داخل الحكومة أو بين الحكومة والمواطن، إلى جانب البنية التحتية المؤهلة.

زر الذهاب إلى الأعلى