محلي

التموين : زيادة مخصصات المحروقات ورسائل توزيعها خارج نطاق عملنا

أوضحت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” أن كل ما يتعلق بزيادة مخصصات المشتقات النفطية من بنزين وغاز ومازوت ورسائل توزيعها والمدة الزمنية لها هو خارج نطاق عملها.

وأضافت الوزارة عبر صفحتها على “فيسبوك”، أن عملها يكمن في رقابة الكيل والسعر والجودة ومنع الغش والتلاعب بمخصصات المواطن عبر البطاقة الإلكترونية.

ويشتكي المواطنون حالياً من تأخر وصول رسالة تعبئة البنزين لأكثر من 10 أيام بدل 7 أيام، إلا أن أصحاب محطات الوقود أكدوا قبل أسابيع توفر مادة البنزين في الكازيات، نافيين علمهم بأسباب التأخر في إرسال رسائل التعبئة إلى المواطنين.

وبدأ في 6 نيسان 2021 تطبيق آلية جديدة بتوزيع البنزين، تنص على إرسال رسالة نصية لصاحب السيارة، تتضمن المحطة والموعد المخصص له لاستلام مخصصاته خلال 24 ساعة من استقبال الرسالة.

وجاء اعتماد آلية الرسائل نتيجة الازدحامات الشديدة على محطات الوقود، واضطرار صاحب السيارة للانتظار يومين أحياناً حتى يحصل على 25 ليتراً فقط كل 7 أيام، وهو ما كانت تبرره “وزارة النفط” بتأخر وصول التوريدات بسبب العقو.بات.

زر الذهاب إلى الأعلى