محلي

مزيد من الجـ,,ـرحى يستفيدون من قانون تعدد الاصـ,,ـابة

يستمر العمل على تطبيق قانون تعدد الإصـ,ـابة للجـ,ـرحى العسـ,ـكريين الذين تعرضوا لأكثر من إصـ,ـابة خلال العمـ,ـليات الحـ,ـربية، وقد تخطى عدد المستفيدين من القانون حتى تاريخه 4112 جريـ,ـحاً.

هؤلاء ممن تعدلت نسب إصـ,ـاباتهم لتتخطى نسبة عـ’ـجز 40% أصبحوا مشمولين ضمن مشروع جريح الوطن الذي يخطو نحو التوسع لضم جميع الجـ,ـرحى بنسب 40% ومافوق.

المنضمون الجدد من الجـ,ـرحى سيحصلون على خدمات وقرارت جديدة تشمل تسريحهم وتصفية حقوقهم المالية من ناحية الراتب إضافة لتعويض الإصـ,ـابة.

أما الجـ’ـرحى الذين كانوا ضمن شريحة العـ,ـجز الجزئي وتعدلت نسب إصـ,ـاباتهم لتتجاوز 70٪ يستفيدون من كافة الحقوق المخصصة لشريحة العـ,ـجز الكلي ضمن مصفوفة حقوق (جـ,ـريح الوطن) من ناحية التعويض ودعمهم إنتاجياً، وطبياً وغيرها من الخدمات الأخرى.

ضمن التغيرات في نسب الاصـ,ـابة فإن مشروع جـ,ـريح الوطن يتعامل مع النسب الجديدة التي تخطت 40٪ وفقاً لحاجات كل شريحة، بحيث يستفيد هؤلاء من خدمات المشروع بما يلبي احتياجاتهم ويراعي وضعهم الصحي وقدراتهم الحسية والحركية والجسدية.

ويحمل القانون 26، أو قانون “تعدد الإصابة” الذي كان قد أصدره الرئيس بشار الأسد، جانباً واسعاً من العدالة التقييمية بين الجـ,ـرحى، ويرفع مستوى الرعاية والدعم المالي المقدّم لهم كونه يعتمد على طريقة متطورة في حساب نسبة العـ,ـجز لدى جـ,ـرحى العـ,ـليات العسـ,ـكرية، فيأخذ بالاعتبار كل الإصـ,ـابات التي تعرض لها العسـ,ـكري، ليقوم بمنحه خدمات وقرارات جديدة تتناسب مع نسبة وطبيعة الإصـ,ـابة من ناحية التسريح وتصفية الحقوق المالية والطبية بما يتعلق بالمعاش الصحي وينقل بعضهم من شرائح العـ,ـجز الجزئي إلى شريحة العـ,ـجز الكلي وبالتالي يوسع من مصفوفة الحقوق التي سيحصلون عليها والتي يقدمها مشروع جـ,ـريح الوطن.

وفيما يلي قائمة بأسماء الجـ.ـرحى الجدد المستفيدين من قانون تعدد الإصـ,ـابة والبالغ عددهم 85 جريحاً.

زر الذهاب إلى الأعلى