محلي

تعبئة المياه : ننتج كاسات الماء منذ 2011 لخدمة شركات الطيران والمطاعم

أكد مدير “الشركة العامة لتعبئة المياه” ملهم دوزوم، أنّ خط إنتاج كؤوس الماء موجود في وحدة تعبئة مياه الفيجة منذ عام 2011، وإنتاجه مطلوب من شركات الطيران والمطاعم والمقاهي وغيرها.

وجاء كلام دوزوم عقب انتشار صور على موقع “فيسبوك” لكأس مياه بلاستيك يباع في الأسواق بسعر 190 ليرة، ما أثار انتقاد بعض المواطنين، معيدين التذكير بظرف زيت الزيتون الذي انتشر في السوق منذ مدة.

وأوضح دوزوم، أن تاريخ إنتاج أو صلاحية المنتج تكون موجودة أسفل “الكاسة”، وبيّن أن سعرها الرسمي للمستهلك 160 ل.س، وأكد أن بيعها بغير ذلك هو مسؤولية الرقابة التموينية، حسبما نشرته صفحة “وزارة الصناعة” على “فيسبوك”.

وكشف عن إنتاج 500 ألف كأس مياه خلال 2018 و2019 و2020 وبيعت الكمية كاملة، كما تم تعديل قياس المنتج من 125 إلى 250 مل نتيجة ارتفاع حجم الطلب، وتباع إلى الوكلاء وشركات الطيران والمطاعم والمقاهي تلبية لاحتياجات السوق.

وتعد “الشركة العامة لتعبئة المياه” المسؤولة عن تعبئة المياه في سورية، وتتبع إلى “المؤسسة العامة للصناعات الغذائية”، والعائدة بدورها إلى “وزارة الصناعة”، وتُعبّئ مياه السن والدريكيش في طرطوس، والفيجة في دمشق، وبقين في ريف دمشق.

ولاحظ المواطنون بدمشق مؤخراً انتشار عبوات مياه “نستله” صغيرة مصدرها لبناني، وتُباع لدى بعض الأكشاك والمولات بسعر 1,500 أو 2,500 ل.س للعبوة الواحدة، بالتزامن مع غياب مياه الفيجة وبقين، وفي حال توفرهما تُباعان بضعف سعرهما الرسمي.

وأرجعت شركة تعبئة المياه ندرة عبوات المياه المعدنية في الأسواق وارتفاع سعرها إلى بعض المحتكرين، الذين استغلوا الحرّ الشديد، والموسم السياحي وازدياد طلب المطاعم عليها، وانقطاع الكهرباء الذي صعّب وصول مياه الشرب إلى المواطنين.

وفي 8 آب 2021، أعلنت شركة تعبئة المياه حصر بيع المياه المعبأة بـ”المؤسسة السورية للتجارة” و”المؤسسة الاجتماعية العسكرية” فقط، منعاً للاحتكار ولبيعها بالسعر الرسمي، لكن القرار فاقم مشكلة غياب عبوات المياه من الأكشاك والمطاعم، بحسب كلام المواطنين، الأمر الذي استدعى إعادة بيعها إلى الوكلاء في 17 آب 2021.

ويعد استيراد المياه المعبأة ممنوعاً منذ 2011، “لقدرة شركة تعبئة المياه على تأمين الحاجة المحلية، ولعدم إمكانية مراقبة جودة المياه المستوردة، ولكون الأخيرة معافاة من الرسوم الجمركية بموجب اتفاقية منطقة التجارة العربية”، بحسب تبريرات المعنيين.

وباعت “الشركة العامة لتعبئة المياه” خلال العام الماضي 2020 نحو 126.6 مليون ليتر مياه معبأة، بقيمة إجمالية قاربت 14.26 مليار ليرة سورية، فيما حققت أرباحاً تجاوزت 5 مليارات ليرة سورية، بحسب كلام حديث لمديرها ملهم دوزوم.

ورفعت “الشركة العامة لتعبئة المياه” أسعار منتجاتها في مطلع آذار 2021، ليصبح سعر عبوة المياه المباعة للمستهلك (سعة 0.5 ليتر) 300 ليرة، و(سعة 1.5 ليتر) 460 ليرة، و(سعة 10 ليترات) 1,200 ليرة، و(سعة 18.9 ليتر) 1,000 ليرة.

زر الذهاب إلى الأعلى