محلي

وزارة الصحة : تعرفة جديدة للمعاينة ترضي الطبيب وتناسب المـ,ـريض

علّق وزير الصحة حسن الغباش على موضوع فوضى تسعيرة الأطباء والمشافي، مؤكداً عقد اجتماعات مع “نقابة أطباء سورية” ليتم تحديد تعرفة جديدة ترضي الطبيب وتناسب المواطن قدر الإمكان.

وجاء كلام الغباش على هامش زيارته محافظة اللاذقية، مبيّناً السعي لترميم كل النقص الموجود في الأدوية وخاصة الإسعافية، كما نفى الوصول إلى مرحلة الذروة فيما يخص وباء كورونا، حسبما نقلته عنه صحيفة “الوطن”.

وأكد أن وزارته تتابع مع المحافظات موضوع أسطوانات الأوكسجين ومخاطرها بسبب ارتفاع درجات الحرارة، لمنع حدوث حرائق كما حصل في دول أخرى، منوهاً بالجهوزية التامة لأي تطور قد يحدث.

وتعمل “نقابة أطباء سورية” منذ مدة على رفع تسعيرة الأطباء الحالية الصادرة عام 2004، وبيّنت مؤخراً أن الأمر أصبح ملعب وزير الصحة الجديد، بعدما رفض الوزير السابق رفعها لسنوات، معتبرة أن “القليل من الأطباء يشذون عن الحدود المعقولة”.

واقترحت نقابة الأطباء سابقاً، أن يكون أجر الطبيب ألفي ليرة لمن لديه ممارسة 10 سنوات، و1,500 ليرة لمن لديه ممارسة تحت 10 سنوات، و3 آلاف ليرة للاستشاري، إلا أن “وزارة الصحة” لم تصادق عليها ولم يصدر شيئاً حولها.

وفي نهاية 2020، أكد معاون نقيب أطباء الأسنان عايش غنيم، مساعي النقابة لرفع مسودة أسعار جديدة إلى “وزارة الصحة”، حيث إن التسعيرة الحالية قديمة جداً، وأطباء الأسنان يعانون من الركود وقلة المراجعين.

وترفض “وزارة الصحة” تعديل التسعيرة الصادرة منذ 2004، لمراعاة الوضع المعيشي للمواطن، وعدم تحمله أعباء إضافية في حال ازدياد التعرفة، حسبما تقول، إلا أن الأطباء والمشافي الخاصة لا تلتزم بها وتضع تعرفة تناسبها ما يسبب فوضى سعرية.

زر الذهاب إلى الأعلى