رياضة

الجولة الثانية من الدوري السوري تنطلق غداً

تنطلق غداً الخميس، مباريات الجولة الثانية من الدوري السوري الممتاز، والذي سيتوقف بعد هذه الجولة بسبب مشاركة المنتخب الأول ضمن منافسات الدور الثالث المؤهل لمونديال قطر 2022.

الجولة الأولى شهدت إثارة كبيرة وحضوراً جماهيرياً مقبولاً، مع توقعات بزيادة الإثارة مع توالي الجولات.

قمة حلب:

ملعب الحمدانية في حلب، سيكون مسرحاً لقمة كروية كبيرة بين الاتحاد والجيش، في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، والتعادل سيكون بطعم الهزيمة للفريقين، بعد هزيمة الاتحاد أمام تشرين وتعادل الجيش في مواجهته للفتوة.

الاتحاد استعاد لاعبيه الستة المتمردين، وهو يتسلح بدعم أنصاره والروح القتالية للاعبيه، فيما الجيش يدرك أن صعوبة مهمته، ولكنه يخطط للفوز ليستعيد ثقته قبل توقف الدوري.

أحمد عزام مدرب الجيش سيعتمد على الهجوم السريع لخطف نقاط المباراة، فيما الاتحاد سيلعب بواقعية مع تأمين دفاعي للخروج لحصد النقاط الكاملة.

ديربي حمص:

الكرامة يواجه جاره الوثبة في أهم وأقوى مباريات الجولة، لحساسيتها وأهمية الفوز فيها بعيداً عن جدول الترتيب.

ويبحث الكرامة عن فوزه الثاني ليبقى في الصدارة، والوثبة يخطط لفوزه الأول بعد عودته من جبلة بنقطة التعادل، إمكانيات لاعبي الأزرق تؤهله للفوز بوجود أحمد العمير في خط الهجوم، فيما عمار الشمالي مدرب الوثبة سيتسلح بالتنظيم والتجانس والسرعة بالهجمات المرتدة.

خط الدفاع للوثبة بقيادة سعد أحمد، سيكون بمواجهة قوية مع العمير الذي وعد بالتسجيل وحصد النقاط الثلاث.

مواجهة نارية

الوحدة الدمشقي يستضيف جبلة في مواجهة من العيار الثقيل، الأول يبحث عن تعزيز صدارته بعد تجاوزه حرجلة، ومدربه ماهر بحري، أكد أن المباراة صعبة ولكن ثقته كبيرة بلاعبيه، فيما جبلة يبحث عن قلب التوقعات التي ترجح فوز البرتقالي.

زياد شعبو مدرب جبلة، اعترف بصعوبة المباراة التي وصفها بالمهمة.

هجوم جبلة سيكون بقيادة عبد الإله حفيان فيما هجوم الوحدة سيكون بقيادة رأفت مهتدي وبدعم كبير من الأطراف عبر حسام العمر وإبراهيم السواس.

نقطة التعادل

النواعير يواجه تشرين في مباراة تبدو سهلة للضيوف لفارق الخبرة والإمكانيات والجاهزية، ورغم ذلك يخطط خالد الحوايني مدرب النواعير للدفاع بقوة للخروج بنقطة التعادل التي ستكون بطعم الفوز، فيما تشرين يخطط لحسم النتيجة ليكون فوزه الثاني على التوالي.

طارق جبان، مدرب تشرين كشف أن المباراة لن تكون سهلة ويجب أن يلعب نجوم فريقه بكامل الثقة دون أي تهاون.

مصالحة الجماهير

عفرين يسافر لدمشق في الجولة الثانية من الدوري السوري لمواجهة حرجلة، في مباراة التعويض للفريقين، عفرين بعد تعادله مع حطين، وحرجلة بعد هزيمته من الوحدة، ليبحث الفريقان عن الفوز الأول ومصالحة أنصارهما.

إمكانيات لاعبي عفرين بقيادة المدرب أحمد هواش تؤهلهم للفوز، فيما وعد ياسر مصطفى مدرب حرجلة بتحقيق الفوز.

الفوز الأول

حطين يواجه الطليعة، بطموح تحقيق الفوز لكلاهما بعد تعادلهما بالجولة الأولى، حطين الأقرب للفوز بقيادة مدربه عبد الناصر مكيس، الذي أكد أن فريقه سيكون الحصان الأسود بالموسم، فيما لاعبو الطليعة وعدوا بفوز أول وإهدائه لأنصارهم بعد التعادل مع النواعير في ديربي حماه.

التعويض

في دمشق يلتقي الشرطة مع الفتوة في مباراة عنوانها التعويض، فالشرطة خسر أمام الكرامة والفتوة تعادل مع الجيش.

القدرات الهجومية لأزرق دير الزور تؤهله لتحقيق الفوز، خاصة في حال عودة عدي جفال من الإصابة، فيما الشرطة يفتقد للاعب الهداف ولذلك يعتمد أسلوب الهجمات المرتدة السريعة.

زر الذهاب إلى الأعلى