محلي

أسعار الفروج تحلّق من جديد .. عضو لجنة مربي الدواجن : الأسعار طبيعية وفقاً للتكلفة والمشكلة في دخل المواطن

شهدت أسعار الفروج ارتفاعاً جديداً وفقاً للنشرة الصادرة عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق، حيث وصل سعر كيلو (الشرحات) من دون عظم إلى 12500 ليرة.

عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد رأى أن هذا السعر الطبيعي للفروج وفقاً لتكاليف إنتاج الفروج، من أعلاف وأدوية وغيرها من المتطلبات، موضحاً أن ارتفاع سعر (الشرحات) يعود إلى زيادة الطلب عليها من المطاعم، مشيراً إلى أن ذلك ينعكس على الانخفاض في سعر الفخذة.

حداد بيّن بحسب صحيفة “الوطن” أن تكلفة (الجدة) حتى تصل إلى الإنتاج يتجاوز 200 ألف ويصل إلى نحو 600 ألف، بدءاً من استيرادها كصوص، مشيراً إلى أن سعر صوص الأمات بعمر يوم واحد يبلغ 16 ألف ليرة، مشيراً إلى ارتفاع سعر صوص الفروج اليوم من 300 ليرة إلى ألف ليرة.

واستبعد حداد أن يكون لقرار السماح بتصدير الصيصان أي أثر على هذا الارتفاع، لكون القرار لم يدخل بعد حيز التنفيذ، مضيفاً: القرار جاء لدعم المربين ومساعدتهم على الاستمرار بالتربية بعد أن بلغ سعر الصوص 300 ليرة ما دفع بعض المربين إلى بيع بيض الفروج عوضاً عن تفقيصه لعدم تغطية أسعار المبيع للتكلفة، موضحاً أن التصدير سيكون باتجاه العراق فقط.

وأشار عضو لجنة مربي الدواجن إلى أن انخفاض أسعار الفروج في الفترة السابقة كبد المربين خسائر كبيرة وأدى إلى خروج نحو 40 بالمئة من إجمالي المربين من العمل.

وعن الدعم المقدم عبر دورات الأعلاف بيّن حداد أن الدعم لا يصل إلى 12 بالمئة من إجمالي التكلفة، مشيراً إلى أن المؤسسة تقدم الأعلاف بسعر أقل من الأسواق بنحو 20 إلى 25 بالمئة، معتبراً أن هذا الدعم لا يساهم بصورة فعلية بالتخفيف عن تكاليف الإنتاج للمربي، ورأى أن الدعم للمربي يجب يكون حقيقياً وأن يشمل نحو 50 بالمئة من حاجة المربي من الأعلاف وأن يحسب بسعر أقل بـ50 بالمئة من أسعار الأعلاف بالأسواق.

وختم حداد حديثه بالقول: السعر اليوم منطقي جداً وفقاً لسعر التكلفة خاصة في ظل ازدياد الطلب على المادة في الأسواق، لكنه غير متوافق مع دخل المواطن، والحل إما بتقديم دعم حقيقي للمربي يمكنه من تخفيض أسعار المبيع، أو أن يتم تحسين دخل المواطن ليتوافق مع أسعار المواد في الأسواق بشكل عام وليس مع أسعار الفروج فقط.

رئيس جمعية حماية المستهلك عبد العزيز معقالي بيّن أن أسعار الدواجن في الأسواق لا تتناسب مع دخل المواطن، موضحاً أنه لم يتم اطلاع الجمعية على طريقة التسعير، منوهاً إلى أنه تم الاجتماع مع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السابق وتم الاتفاق على أن يتم إشراك عضو من الجمعية في لجان التسعير، مضيفاً: وسوف نقابل الوزير الجديد للتأكيد على طلبنا.

وأوضح معقالي أنه وبناء على متابعة الجمعية للأسواق ونتيجة لفحص البيض المتوفر في الأسواق تبين أن لون الصفار فاتح جداً ما يعني وجود نقص كبير في نسبة البروتين بالبيض، ما يعني أن العلف مغشوش، كاشفاً عن توجيه كتاب إلى وزارة الزراعة بضرورة التعميم على المربين للتقيد بتركيز خلطات الأعلاف وفقاً للنسب القياسية.

زر الذهاب إلى الأعلى