محلي

بعد تعليقها 5 أشهر .. قرار باستئناف جمركة الأجهزة الخليوية

أعلنت “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” استئناف التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخليوية، التي عملت أو ستعمل على الشبكة اعتباراً من 14 آب 2021، وذلك من خلال أحد مراكز الخدمة للشركات الخلوية، ووفق أجور التصريح التي تم إعلامه بها.

وأضافت الهيئة عبر صفحتها على “فيسبوك”، أن المشترك سيتمكّن من الاستعلام عن أجور التصريح عبر الرمز #134* من أي رقم خلوي اعتباراً من 14 آب 2021، ويتم إرسال أجر التصريح خلال فترة أقصاها 36 ساعة برسالة نصية للمشترك.

وعلّقت الهيئة جمركة الموبايلات اعتباراً من 18 آذار 2021 ولمدة 6 أشهر، وأكدت حينها وجود أجهزة تفوق أعداد المشتركين الحاليين بـ3 أضعاف، “لذا تم تعليق الجمركة من أجل إعطاء الأولوية ‏لاستيراد المواد الأساسية اللازمة للمواطنين”.

وبعدها، منحت الهيئة فترة سماحية تنتهي بنهاية حزيران 2021، للتصريح عن الأجهزة التي عملت على الشبكة قبل 18 آذار 2021 ولم يُصرّح عنها لتتم جمركتها وفق أجور جديدة، ثم مُدّدت المهلة حتى منتصف تموز 2021، ثم حتى نهاية تموز 2021.

وذكرت الهيئة أن بدل التصريح للشريحة الأولى أصبح 130 ألف ل.س، وللثانية 220 ألف ل.س، وللثالثة 400 ألف ل.س، وللرابعة 500 ألف ل.س، منوهةً بعدم إمكانية التصريح عن الأجهزة التي عملت على الشبكة بعد 18 آذار 2021.

وأتاحت الهيئة للمغتربين القادمين إلى سورية الراغبين باستخدام أجهزتهم الخلوية على شبكات الخلوي السورية، أن يُعرّفوا عنها عبر المنافذ الحدودية، ويستخدموها لمدة 30 يوماً فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى