رياضة

بحضورٍ جماهيري وغياب النجوم .. الدوري السوري لكرة القدم ينطلق غداً

تنطلق منافسات الدوري السوري، غداً الجمعة ولجولتين فقط، حيث سيتوقف لاحقاً بسبب مباراة المنتخب السوري الافتتاحية في الدور الثالث المؤهل لمونديال قطر 2022، ضد إيران.

وفي ظل عدم جاهزية معظم الفرق، ورحيل أكثر من 10 لاعبين من الصف الأول، أكثرهم للدوري البحريني، وبالنظر أيضاً لسوء الملاعب، إلا أن نزار محروس المدير الفني لنسور قاسيون، أصر على انطلاق الدوري مبكراً ليدخل لاعبيه أجواء المباريات في غياب المواجهات الودية.

تشرين والاتحاد:

في اللاذقية يستضيف تشرين بطل الدوري في الموسمين الأخيرين، الاتحاد الحلبي، في مواجهة صعبة للأخير الذي تمرد لاعبوه في التدريبات الأخيرة بسبب المستحقات المالية، ولذلك تبدو كفة أصحاب الأرض الأرجح لحصد النقاط الثلاث.

تشرين بقيادة مدربه طارق جبان، يدخل المباراة متسلحاً باستقراره فريقه الذي توج بالدورة الودية التي أقامها النادي قبل أيام.

ورغم ذلك، أكد أنس صابوني مدرب الاتحاد أن فريقه يطمح للفوز، مبيناً أن اللاعبين وعدوا بتحقيق الانتصار الأول في الموسم والذي إن حدث سيمنحهم ثقة ومعنويات كبيرة في افتتاح المسابقة.

الاتحاد يسعى خلال الساعات الأخيرة بعودة نجومه ليكون بأفضل حالاته في مواجهة متوقع أن تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً.

ديربي حماة:

يستضيف الملعب البلدي في حماه مواجهة الجارين الطليعة والنواعير، في أول ديربي للموسم الجديد.

الطليعة في حالة أفضل على جميع الأصعدة بعد جملة تعاقدات قوية، وفترة تحضير جيدة، أما النواعير فيعيش ظروفاً صعبة، إذ تأخر بالإعداد واعتمد على لاعبي الشباب لسد الثغرات، وهو ما قد يدفع ثمنه غالياً، الأمر الذي قد يسهل من مهمة الطليعة.

خالد الحوايني مدرب النواعير تحدى عدم جاهزية فريقه إلا أنه وعد بتحقيق مفاجأة من العيار الثقيل.

تقارب المستوى:

في دمشق يلتقي الجيش بالفتوة، في مباراة من الصعب توقع نتيجتها لتقارب المستوى.

الجيش بقيادة أحمد العزام يبحث عن بداية قوية للموسم أمام فريق عنيد ومتطور ولديه طموحات كبيرة، من خلال إبرامه عدة تعاقدات قوية.

وقد يتأثر الفتوة بغياب المهاجم عدي جفال للإصابة، لكن محمد زينو سيكون حاضراً للتعويض، بالمقابل محمد الواكد هداف الجيش وعد بتحقيق الفوز.

الفتوة يتسلح بالخبرة وفي المقابل من المتوقع أن يلجأ الجيش للواقعية دون أي مغامرات هجومية غير محسوبة.

طموح:

عفرين العائد للدوري الممتاز، يستضيف حطين في مباراة لن تكون سهلة.

عفرين أبرم تعاقدات مميزة، ولعب وديات مكثفة واستعد بشكل جيد، بقيادة مدربه أحمد هواش، الذي أكد أن فريقه قادر على مقارعة الكبار والوصول لمراكز متقدمة.

من ناحية أخرى، لا يبدو حطين في أفضل حالاته في ظل غياب لاعبيه المخضرمين وعدم التحضير المثالي للموسم الجديد.

الكرامة في نزهة:

الكرامة المتجدد يلاقي الشرطة، في مباراة تبدو سهلة ونقاطها مضمونة لأصحاب الأرض لفارق الإمكانيات والخبرة، خاصة بعد عودة أحمد العمير للنسر الأزرق، وخوض رحلة إعداد مثالية.

واكتفى الشرطة بالمشاركة بدورة تشرين الودية، وبالتالي سيلعب الأخير على عامل المفاجأة وربما يكون التحفظ شعاره في هذا اللقاء.

خبرة البحري:

الوحدة يواجه حرجلة بطموح الفوز ليكون خير بداية بقيادة المدرب الخبير ماهر بحري، فيما يخطط حرجلة لقلب التوقعات بفوز مفاجئ.

ويفتقد حرجلة التجانس بين لاعبيه لتأخر التعاقد معهم وغياب الوديات.

إثبات الذات:

جبلة يستقبل الوثبة، في مباراة صعبة للغاية لعمار الشمالي المدرب الحالي للوثبة والسابق لجبلة. المواجهة لا تقبل القسمة على اثنين، إذ يبحث الفريقان عن إثبات الذات مبكراً وتأكيد طموحاتهما الكبيرة واستعدادهما الجيد للموسم الجديد.

زر الذهاب إلى الأعلى