محلي

محافظة دمشق : تحديد ساعات دوام المحلات لتوفير الكهرباء وتنظيم الدوام

بيّن نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق عبد اللـه نصر أن غرفة تجارة دمشق تواصلت مع محافظ دمشق أمس وتم الحديث عن موضوع تحديد أوقات فتح وإغلاق كافة الفعاليات الاقتصادية في دمشق، لافتاً إلى أن هناك مبررات لدى المحافظة بالنسبة لموضوع تحديد أوقات الدوام وهناك أمور أخرى متعلقة بالقرار لا نعلم كيف تمت دراستها من قبلهم.

ولفت في تصريح لصحيفة “الوطن” إلى أن من المبررات لتحديد أوقات الدوام وفق وجهة نظر المحافظة توفير الطاقة وتنظيم الدوام بالنسبة لفتح المحال التجارية والإغلاق.

وأشار إلى أن هناك عدة أسواق لا تتأثر بالقرار الصادر عن المحافظة بالنسبة لتوقيت الدوام والفتح والإغلاق مثل أسواق الحريقة والعصرونية والبزورية وسوق الكهرباء التي تغلق أبوابها بشكل اعتيادي وطبيعي قبل الوقت الذي حدد من قبل المحافظة في حين أن الأسواق التي تأثرت بالقرار هي أسواق المفرق الموجودة في مناطق باب توما والصالحية والميدان ومساكن برزة، مبيناً أن التجار في هذه المناطق تواصلوا مع غرفة تجارة دمشق واشتكوا واعترضوا على القرار وقامت الغرفة بدورها بالتواصل فوراً مع محافظ دمشق الذي قال إنه خلال فترة ستتم دراسة تأثير قرار تحديد أوقات الدوام وفي حال تبين أن هناك أثراً سلبياً لهذا القرار من الممكن أن تتم إعادة دراسة القرار مجدداً.

وأوضح أنه في حال تم الاستمرار بتطبيق القرار الصادر يجب أن يعتاد المواطنون على التسوق خلال الفترة التي حددت للفتح والإغلاق ومن الممكن أن يعاني المواطنون من هذا الموضوع لمدة أسبوعين ومن ثم من المؤكد أن يعتادوا عليه.

وختم بأن حركة البيع والشراء ضعيفة حالياً نتيجة الوضع الاقتصادي الصعب وتوجه الناس حالياً لشراء الاحتياجات الضرورية، مبيناً في الوقت نفسه أن الألبسة كانت سابقاً من الضروريات باتت اليوم من المستحيلات نتيجة ضعف القدرة الشرائية للمواطن.

من جهته اعتبر عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق مازن حسن أن قرار تحديد الوقت في القرار الصادر إيجابي من ناحية أنه يساهم بتوفير الطاقة وتوجيهها نحو المنازل.

وكانت قد أصدرت محافظة دمشق أمس الأول قراراً حددت من خلاله أوقات فتح وإغلاق كافة الفعاليات، وحسب القرار فقد تم تحديد أوقات دوام الأسواق التجارية من الساعة التاسعة صباحاً حتى الثامنة مساءً، ومحال بيع المواد الغذائية والخضار من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة 12 ليلاً بما فيها أيام العطل، والمطاعم بكافة تصنيفاتها و(الحانات – الملاهي) من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الواحدة ليلاً، ومحال بيع الحلويات والعصائر والمثلجات من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الواحدة ليلاً، والمولات وكافة الفعاليات الموجودة ضمنها من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الواحدة ليلاً، والأندية الرياضية من الساعة السادسة صباحاً حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً، ومحال الحلاقة (النسائية والرجالية) من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة التاسعة مساءً مع التقيد بيوم العطلة المحدد (الإثنين)، ومقاهي الإنترنت من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الثامنة مساءً، والأكشاك من الساعة السادسة صباحاً حتى الساعة الثانية عشرة ليلاً، كما تم السماح لمحطات الوقود بالفتح 24 ساعة، وتم تحديد وقت إغلاق صالات الأفراح الساعة 12 ليلاً، أما بالنسبة للمعامل والورش الصناعية والأسواق (الخضار واللحوم والبزورية الموجودة ضمن سوق الهال في الزبلطاني) فقد بقي الوضع كما هو معمول بها سابقاً.

ويطبق هذا القرار اعتباراً من اليوم الإثنين 9-8-2021 ويطبق على جميع الإشغالات في المحال والأكشاك والمطاعم المرخصة أصولاً إن وجدت.

ووفقاً للقرار الصادر يكلف قسم شرطة محافظة دمشق القيام بجولات يومية وفي حال المخالفة سيتم تنظيم الضبوط وفق القرارات الناظمة.

زر الذهاب إلى الأعلى