محلي

لمنع الاحتـ,,ـكار .. الشركة العامة لتعبئة المياه تحصر مبيعاتها لصالح هاتين المؤسستين

حصرت الشركة العامة لتعبئة المياه مبيعاتها من المياه المعبئة لصالح المؤسسة السورية للتجارة والمؤسسة الاجتماعية العسكرية لمنع الاحتـ,,ـكار وبيعها بالسعر الرسمي.

وبيّن مدير الشركة العامة لتعبئة المياه ملهم دوزوم أنه بعد حصر المبيعات بهاتين المؤسستين، تم تسجيل ارتفاع كبير وملحوظ في الكميات المستجرة لصالح المؤسستين.

وأوضح دوزوم لصحيفة “الثورة” المحلية، أن معامل الشركة تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية، وبمعدل 3 ورديات على مدار 24 ساعة، وتنتج أكثر من 1.5 مليون جعبة قياس 1.5 لتر – 0.5 ليتر شهرياً، ويتبع لها مياه السن والدريكيش في طرطوس، والفيجة في دمشق، وبقين في ريف دمشق.

وباعت “الشركة العامة لتعبئة المياه” خلال العام الماضي 2020 نحو 126.6 مليون ليتر مياه معبأة، بقيمة إجمالية قاربت 14.26 مليار ليرة سورية، فيما حققت أرباحاً تجاوزت 5 مليارات ليرة سورية، بحسب كلام مديرها ملهم دوزوم.

وقبل أيام أكد مدير المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم أنه تم طرح كميات كبيرة من المياه المعدنية المعبأة في صالات السورية للتجارة في دمشق وغيرها من المحافظات موضحاً أن هذا الموضوع جاء بهدف القضاء على المتاجرة بالمياه، لأن المواطن غير مضطر لشراء المياه بسعر أعلى لأنها متوفرة بكميات كبيرة بالأسواق.

ولاحظ أهالي دمشق خلال الفترة الماضية غياب مياه الفيجة وبقين المعبأة في معظم الأكشاك، وفي حال توفرت تُباع بأعلى من سعرها الرسمي.

زر الذهاب إلى الأعلى