محلي

السورية للتجارة تفكر بطرح قوالب الثلج في صالاتها

تفكر المؤسسة السورية للتجارة بطرح قوالب الثلج في صالاتها، تزامناً مع استمرار انقطاع الكهرباء لساعات طويلة وصعوبة الحصول على ماء بارد خلال هذا الطقس الحار.

وأوضح مدير عام المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم، في حديثه لإحدى الإذاعات المحلية، أنه من الممكن طرح قوالب الثلج، في حال تم إيجاد أي طريقة مناسبة، ويمكن أن تتم دراسة الموضوع لاحقاً.

كما أكد مدير المؤسسة السورية للتجارة أنه تم طرح كميات كبيرة من المياه المعدنية المعبأة في صالاتها في دمشق وغيرها من المحافظات، وأنه تتوافر فيها مياه “بقين والدريكيش والفيجة والسن” بالسعر المحدد من وزارة الصناعة.

في حين ضبطت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق الخميس الفائت، 5 معامل لتصنيع الثلج (البوظ)، تستخدم مياهاً “مجرثمة” في إنتاج هذه الألواح.

وأفاد مدير التجارة الداخلية بريف دمشق، عمران سلاخو، بأنه لا يوجد تسعيرة ثابتة لألواح الثلج، إذ كانت تصدر سابقاً عن المكتب التنفيذي، متابعاً أنه “يتم العمل على ضبط التسعيرة من خلال تقديم المعامل لبيان يوضح كلفة تصنيع لوح الثلج الواحد”.

وتتراوح أسعار قوالب الثلج بين 8-9 آلاف ليرة، في حين تراوح سعر الكيلو غرام الواحد من الثلج بين 700_ 1000 ليرة سورية في دمشق وريفها، وذلك بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة في البلاد.

ويشتكي السوريون في مختلف المحافظات من انقطاع الكهرباء بشكل جائر، تسبب هذا الانقطاع بتحول “البرادات والثلاجات” إلى “نملية” لا فائدة منها.

زر الذهاب إلى الأعلى