صحة

ماهو كسر الموت ؟

يحتوي جسم الانسان على عظم اسمه الفخذ، ولهذا العظم رأس يدخل في ببيت خاص فيه ضمن عظم الورك أو عظم الحوض.

ولدى الكبار في السن يكون عظم الفخذ رقيقاً، وبالتالي كسره لدى الكبار في السن سيؤدي إلى المكوث في السرير لفترة طويلة.

وقال الدكتور أحمد نزار محمد من فريق “الميدوز” إن “كسر الموت هو كسر المنطقة المحيطة برأس الفخذ، وفي حال حصول الكسر لدى كبار السن فسيلزم تبديل المفصل، وبالتالي سيمكث العجوز في السرير بلا حركة لفترة طويلة”.

وأضاف د.محمد “مكوث كبار السن في الفراش بلا حركة لفترات طويلة يؤدي للكثير من المشاكل مثل الخثرات و الجلطات و الصمات، التي تنتقل إلى الرئة، أو حدوث التهاب وريد في الخثرات، أو الاصابة بالسكري أو قرحات مختلفة ضمن الجسم، وبالتالي وفاة المريض”.

وتابع د.محمد “لذلك فكسر عظم الفخذ يسمة كسر الموت، كونه كسر يؤدي إلى وفاة المريض، نتيجة الجلوس الطويلة بالفراش و عدم القدرة على الحركة”.

وأشار محمد إلى أنه “في حال كان المصاب شاباً فهذا الكسر لن يؤدي إلى الموت لأن الشاب سيستطيع التحرك بعد فترة، ومع العناية سيتماثل للشفاء، والعلاج يكون بالتثبيت الداخلي”.

وأضاف محمد “لا نقوم بتبديل المفصل عند الشاب المصاب لأن عمر المفصل 15 سنة، والشاب يكون في بداية عمره وبالتالي تبديل مفصله سيؤدي إلى حرمانه منه وهو في بداية عمره، ولديه مشوار طويل سيعاني المفصل خلاله”.

ونوه محمد إلى أن “تبديل المفصل لدى الشباب يكون في حالة واحدة وهي تنخر رأس الفخذ وحدوث نخرة جافة”.

وأشار محمد إلى ضرورة “عدم السماح لكبار السن بالدخول إلى الحمام بمفردهم تفادياً للانزلاق، وفي حال حصول الكسر فيجب اسعاف المصاب، شابا أو متقدما بالسن، خلال أول ٢٤ ساعة من الكسر لإنقاذ التروية الدموية للمنطقة”.

تلفزيون الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى