محلي

التموين تضبط 5 معامل تصنّع قوالب ثلج ملـ,ـوثة

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق عمران سلاخو، عن تنظيم 5 ضبوط بحق معامل لتصنيع الثلج، حيث تبيّن بعد سحب عينات منها أن المياه المستخدمة في التصنيع مجر,ثمة.

وأضاف سلاخو لإذاعة “شام أف أم”، أن الجولات مستمرة لتشمل كافة المعامل، بحيث يتم سحب عينات من المياه المستخدمة، مؤكداً عدم وجود تسعيرة لقوالب الثلج، ويتم ضبط التسعيرة من خلال تقديم المعامل بيان كلفة للتصنيع لوح الجليد.

واشتكى المواطنين بدمشق مؤخراً من ارتفاع أسعار قوالب الثلج إلى 7 آلاف ليرة، خاصة مع زيادة تقنين الكهرباء لفترات طويلة تتجاوز 8 ساعات، واحتياجهم إلى ألواح الثلج لتبريد مياه الشرب.

وقدّم مؤخراً وزير الكهرباء غسان الزامل اعتذاره للمواطنين عن سوء التقنين، وأرجع سببه إلى نقص توريدات الغاز، وارتفاع درجات الحرارة، وصيانة بعض محطات التوليد العاملة على الفيول.

ويورّد إلى محطات التوليد حالياً 8 ملايين متر مكعب من الغاز فقط يومياً، من أصل 19 مليون متر مكعب من الغاز يومياً تحتاجها لتعمل بطاقتها الكاملة، أي يتم إنتاج 2,000 ميغا واط يومياً فقط من أصل 7,000 ميغا واط تحتاجها سورية يومياً.

ويشتكي المواطنون في جميع المحافظات من تزايد تقنين الكهرباء مع ارتفاع درجة الحرارة، ليصل إلى 6 ساعات وأحياناً 10 ساعات قطع مقابل ساعة وصل واحدة، الأمر الذي أثّر على أعمالهم، وعرّض مؤنة الشتاء إلى التلف.

زر الذهاب إلى الأعلى