محلي

السورية للاتصالات : نعمل على دفع المستخدمين للإنترنت للانتقال إلى سرعة 2 ميغا

كشف مدير التسويق في الشركة السورية للاتصالات فراس البدين أن استراتيجية الشركة تستهدف تحقيق الانتقال إلى سرعات أعلى وتحقيق الانزياح إلى 2 ميغا، للتوافق مع متطلبات الحزمة العريضة، وواقع الإنترنت العالمي، بحيث تكون جودة الخدمة ملائمة للأعمال والتواصل الفعال، ومتطلبات التحول الرقمي الجديدة.

وأوضح “البدين” أن الشركة تعمل على تحقيق الانزياح باتجاه 2 ميغا، على مراحل، وقد أنجزت الانتقال الكامل من 256 كيلو بايت، إلى 512 وما فوق، وفقاً لصحيفة “البعث”.

وأضاف “البدين” أن الشركة عملت على توسيع حزمة الأنترنت، والانتقال بالمشتركين إلى سرعات أعلى، مشيراً إلى أن النسبة الكبرى من المشتركين حالياً هي ضمن باقة 1 ميغا، مع توجه للانزياح باتجاه باقات الـ 2 ميغا من قبل المستخدمين.

وأشار إلى أن تزايد حركة الأعمال والدراسة وغيرها وارتباطها بالإنترنت بكافة الأشكال دفع نسبة جيدة من المستخدمين إلى تفعيل السرعات الأعلى، لتأمين تواصل فعال ودائم وتسلسل يخدم مصالحهم، ويحقق أهداف هذا التواصل عبر الشبكة.

ووفقاً للبدين، تعمل الشركة على جذب المستخدمين عبر العروض، للانتقال لسرعة 1 ميغا بايت، مبيناً أن الشركة أطلقت عرض الانتقال لسرعة 1 ميغا بايت لأصحاب السرعات الأقل بنفس التكلفة، وبنفس إمكانية التحميل للباقة الأقل والتي هي 30 غيغا، كما تستهدف إطلاق المزيد من العروض للمواءمة مع متطلبات المستهلكين، وتحفيزهم على الانتقال.

يشار إلى أن الشركة السورية للاتصالات وقعت عقداً لتوسيع حزمة بيانات الأنترنت إلى 1 تيرا، ما يعني مضاعفة الحزمة الحالية، والتي سيتم تفعيلها على مراحل، وفقاً للاحتياجات ومتطلبات سوق العمل والمستخدمين.

زر الذهاب إلى الأعلى