محلي

ضمن شروط محددة .. الرقابة والتفتيش لن تلاحق الموظفين الذين يمارسون أعمالاً أخرى خارج أوقات الدوام الرسمي

بعد أن انتشر خبر يفيد بأن أحد فروع الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، ينوي البدء بملاحقة الموظفين الذين يمارسون أعمالاً إضافية خارج أوقات الدوام الرسمي، نفى معاون رئيس الهيئة هيثم كبول ما تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي.

ووفقاً لإذاعة “شام إف إم” المحلية، فإن كبول أكد أن فروع الهيئة ليست لديها أي صلاحية بالإدلاء بتصاريح وهي تعمل ضمن توجيهات رئاسة الهيئة.

وأوضح كبول أن القانون الأساسي للعاملين في الدولة أجاز ممارسة عمل آخر خارج أوقات الدوام الرسمي ضمن شروط محددة ومنها موافقة الجهة العامة، وفي حال لم يحصل العامل على موافقة، تعتبر مخالفته “مسلكية بسيطة” لا تصل إلى فقدانه لوظيفته.

يذكر أن أكثر من 90 في المئة من الموظفين في القطاع العام يلجؤون لممارسة أعمال ووظائف إضافية بعد انتهاء دوامهم الرسمي، فالموظفين يعانون من انخفاض نسبة الدخل التي لا تتناسب مع حجم الصرف اللازم لمعيشة الأسرة، وبالتالي يضطر الموظفون إلى إيجاد عمل آخر من أجل تلبية بعض الحاجات الأساسية.

زر الذهاب إلى الأعلى