رياضة

آخر مستجدات سوق انتقالات اللاعبين بسوريا قبل أسبوع من إغلاقه

تسود حالة من الترقب في معظم أندية الدوري السوري الممتاز بكرة القدم، قبل أسبوع من إغلاق نافذة الانتقالات الصيفية بين اللاعبين في البلاد.

ومدد اتحاد كرة القدم فترة تسجيل اللاعبين ونافذة الانتقالات الصيفية حتى 8/8، ما سيفسح المجال لعدة أندية لاستكمال فرقها، ورفع كشوفها.

وأنجزت في الساعات الفائتة عدة صفقات نوعية، حيث تستكمل فرق المقدمة، تعزيزاتها لخوض منافسات الموسم المقبل، الذي سينطلق بعد أسبوعين.

وحسم تشرين أخيراً صفقة المهاجم الذي كان ينقص الفريق، وبعد محاولات عدة فاشلة لضم محمد الواكد، أحمد العمير، ياسين سامية، استقر تشرين على ابن ناديه باسل مصطفى، ليقود هجوم الفريق.

ونجح الاتحاد في التوقيع مع المدافع والظهير الأيمن، ياسر شاهين، بعد ما خاض صراعاً مع الكرامة نادي اللاعب الأم، وتشرين نادي اللاعب في الموسم الفائت، ليكون الشاهين، أحد أبرز صفات “الأهلي” هذا الصيف.

كذلك أنجز الاتحاد صفقة المهاجم علي خليل، أحد أبرز اللاعبين المتاحين بالسوق، والذي يلعب كجناح ومهاجم، فيما ظفر تشرين بخدمات الموهبة الواعدة، الجناح نور الحلبي، القادم من حرجلة.

وأعلن الجيش رسمياً ضم الظهير جابر خطاب من حرجلة، بعد أيام من حسم صفقة الهداف محمد الواكد، فيما وقع عفرين للمدافع أديب عيسى، وسط أنباء عن مفاوضات وحداوية مع حازم جبارة، ووثباوية مع ابراهيم عالمة.

وأكد الوحدة تمسكه باللاعب أيمن عكيل، لافتاً إلى أن عقده مازال مستمراً مع البرتقالي، بعدما حاول حطين التعاقد مع عكيل، بناء على قرار سابق من اتحاد الكرة، فسخ فيه عقد اللاعب مع الوحدة.

ولم تعلن أندية حطين الطليعة وحرجلة، عن أي تعاقد رسمي جديد حتى الآن، فيما كانت آخر تعزيزات الفتوة ضم محمد السلامة، شقيق نجمه السابق ورد السلامة.

ويلتقي جبلة والكرامة ودياً اليوم السبت تحضيرا للموسم المقبل، وهما اللذان نشطا بهدوء في سوق الانتقالات، مع ملاحظة أن الكرامة، بدأ بقوة، قبل أن يهدأ نشاطه في السوق المحلي، بشكل لافت.

ويتسم فريقا الشرطة والنواعير، بأنهما يعتمدان حتى الآن على معظم عناصر الموسم الفائت، مع بعض التعزيزات الجديدة، كمؤمن ناجي ويوسف فياضي ومحمد اللولو بالشرطة، وعلي غصن ومحمد داوود بالنواعير.

يذكر أن سوق الانتقالات الحالي يتسم عموماً بغياب الصفقات الثقيلة نوعياً وقمة مادية، حيث توجه معظم اللاعبين النجوم للاحتراف الخارجي، وسط أنباء عن أن آخر المغادرين سيكون ظهير تشرين خالد كردغلي، إلى “نفط الوسط” العراقي، بحسب “تلفزيون الخبر”.

زر الذهاب إلى الأعلى