رياضة

هل يكون مجد الدين غزال الورقة السورية الرابحة في أولمبياد طوكيو

يخوض لاعب منتخب سوريا لألعاب القوى، مجد الدين غزال، منافسات مسابقة الوثب العالي في أولمبياد طوكيو فجر الجمعة القادم.

ويتطلع غزال إلى خوض منافسات الوثب العالي في الدورة بأفضل مستوى والسعي جاهداً لتجاوز مرحلة التصفيات التي هي الأصعب والوصول للنهائي.

وقال غزال: “المعنويات عالية للمشاركة في السباق رغم كل الظروف الصعبة التي رافقت مسيرة تحضيري بسبب جائحة كورونا التي أثرت على سير الخطة التدريبية إضافة إلى الإصابة التي تعرضت لها”، مضيفاً إنه لم يشارك منذ عامين في أي بطولة خارجية بسبب الجائحة وقيود السفر.

وتابع غزال: “لا أرغب في التحليل والتوقعات وأترك الأمر لوقائع المنافسات مع التأكيد على أنني سأبذل ما بوسعي للوصول إلى النهائي”.

وهذه هي المشاركة الرابعة لغزال في الحدث الأولمبي بعد بكين 2008 ولندن 2012 وريو دي جانيرو 2016 حيث احتل المركز السابع في أولمبياد ريو 2.29 متر، علماً أن رقمه القياسي الشخصي يبلغ 2.36 متر في دورة التحدي في بكين 2016، وفي آخر إنجازاته أحرز عام 2017 الميدالية البرونزية في بطولة العالم بلندن بعد وثبه 2.29 متر وفي عام 2019 حقق ذهبية بطولة آسيا في الدوحة مسجلاً أفضل رقم عالمي وآسيوي لهذا العام بالقفز لارتفاع 2.31 متر.

ويتنافس غزال مع 31 لاعباً من 25 دولة في مسابقة الوثب العالي جميعهم من نخبة الأبطال منهم القطري معتز عيسى برشم والروسي إيليا إيفانيوك والأسترالي براندون ستارك والأوكراني أندريه بروتسينكو والصيني وانغ يو إضافة إلى دونالد توماس وجمال ويلسون، وأغلب هؤلاء شاركوا في العديد من الملتقيات ولا سيما الدوري الماسي في وقت غاب فيه غزال عن المشاركة لأسباب مختلفة.

وسيكون يوم الجمعة موعد منافسات تصفيات الوثب العالي والأول من آب بالنسبة للنهائيات، علماً أن الرقم القياسي العالمي مسجل باسم الكوبي خافيير سوتومايور 2.45 متر في سلمنقة الإسبانية في الـ27 من تموز 1993 أما الرقم الأولمبي فمسجل باسم الأميركي تشارلز أوستن 2.39 متر في أتلانتا في الـ28 من تموز 1996.

وفي تصريح مماثل أشار المدرب عماد السراج إلى أننا حاولنا مؤخراً الوصول لحالة فنية جيدة بعد التعافي من الإصابة ومعنويات مجد الدين غزال عالية رغم حالة الضغط النفسي التي يعيشها لتقديم أفضل مستوى ونتيجة لرفع راية بلده والمحافظة على اسمه وإنجازاته التي صنعها على مدار السنوات الماضية.

وأشار السراج إلى أن ظروفاً كثيرة خارجة عن إرادة اللاعب أثرت على تحضيراته بسبب الوباء وقيود السفر وعدم المشاركة والابتعاد عن جو المنافسة خلال العامين الماضيين، إضافة الى عدم وجود معسكرات خارجية حيث كانت تقتصر على معسكرات في سلطنة عمان وعدم وجود منافسين في سوريا، وبالتالي الابتعاد عن جو الأبطال والمنافسة كما أن الإصابة التي تعرض لها مجد منذ ثلاثة أشهر خسر فيها مرحلة مهمة من التدريب.

وأنهت لاعبة كرة الطاولة هند ظاظا ولاعب الترياثلون محمد ماسو والسباح أيمن كلزية مشاركتهم في الدورة وبقي اللاعب مجد الدين غزال الذي يخوض تصفيات مسابقة الوثب العالي، على أن يخوض الفارس أحمد حمشو والرباع معن أسعد منافساتهما في الثالث والرابع من الشهر القادم على التوالي.

زر الذهاب إلى الأعلى