محلي

لا صحة لإيقاف معمل السماد بحمص .. حمشو : تشغيل المعمل أو تعطله لن يؤثر سلبا او إيجابا على وضع الكهرباء

تداولت عدة مواقع وصفحات وناشطون خبر غير مؤكد تم نقله عن مصادر غير رسمية تفيد بتحسن مرتقب للكهرباء خلال الساعات القادمة يستمر طيلة عطلة العيد بسبب توقف معمل السماد بحمص عن العمل مما سيؤدي إلى تخفيض ساعات التقنين التي تشهده البلاد.

وتفاءلت هذه الأوساط بتخفيف التقنين الكهربائي بعد تجربة سابقة عندما توقف المعمل عن العمل لمدة عشر ايام مطلع العام الجاري بسبب عطل فني وتحويل مخصصاته من مادة الغاز آنذاك واستثمارها عبر توليد نحو 300 ميغاواط يومياً وتوزيعها على المناطق التي عانت من نقص في الطاقة الكهربائية وشهدت ساعات طويلة من التقنين.

من جانبه نفى مدير عام الشركة العامة للأسمدة محمد حمشو الشائعات والأخبار العارية عن الصحة جملة وتفصيلا ، وحقيقة الأمر أن معمل اليوريا وهو واحد من ثلاثة معامل في الشركة العامة للأسمدة توقف لمدة يومين بسبب عمليات صيانة و إصلاحات روتينية وسيعود للإقلاع خلال اليومين القادمين.

وأضاف حمشو” تشغيل هذا المعمل أو تعطله لن يؤثر سلبا او إيجابا على وضع الشبكة الكهربائية وزيادة ساعات التغذية”.

وأشار حمشو ” أن معمل اليوريا هو المعمل الوحيد في الشركة العامل على الغاز حيث يلزم كمية غاز يومية للتشغيل تبلغ 1 مليون متر مكعب ولا علم لنا إن كانت هذه الكمية تؤخذ من مخصصات الكهرباء أو من مخصصات أخرى” ، بحسب “تلفزيون الخبر”.

وأوضح” أن المعملين الآخرين وهما معمل سماد الكالنترو يعمل بشكل نظامي ولا يؤثر على التغذية الكهربائية كونه يحتاج 2 ميغاواط فقط للتشغيل، ومعمل السماد الفوسفاتي وهو متوقف للصيانة الدورية ولا يؤثر تشغيله او توقفه على الكهرباء لأنه لا يعتمد على الغاز”.

زر الذهاب إلى الأعلى