صحة

خرافات شائعة بين السوريين حول لقاح الإنفلونزا .. تعرّف عليها

توجد العديد من المعلومات المغلوطة التي يتداولها الناس حول لقاح مرض الانفلونزا المعدي الذي تسببه فيروسات تصيب الجهاز التنفسي، وتمتاز هذه الفيروسات بأنها تختلف من عام لآخر بسبب التغيرات الجينية التي تطرأ عليها.

وقالت الدكتورة نور علي من فريق “الميدوز” إنه” من أكثر المعلومات المغلوطة شيوعاً الاعتقاد بأن الانفلونزا ليست حالة خطيرة لذلك لا حاجة للقاح”.

وأضافت علي أن “الحقيقة تقول إن عدد الوفيات السنوية الناجمة عن الإصابة بالانفلونزا تبلغ قرابة 650,000 ألف شخص، يمثل هذا العدد الوفيات الناجمة عن مشاكل تنفسية فقط، لذلك من المحتمل أن تكون تأثيرات المرض أكبر من ذلك”.

وأشارت علي إلى أن “أي شخص معرض للإصابة بالعدوى، لكن الأفراد ضعيفي المناعة هم الأكثر عرضة، ويتم الشفاء غالباً في غضون بضعة أسابيع، إلا أن بعض المرضى قد تتطور لديهم اختلاطات تشمل أخماج تصيب الأذن و الجيوب، ذات رئة، التهاب العضلة القلبية، التهاب الدماغ”.

وقالت علي “من المعلومات المغلوطة أيضاً أنه في حال تلقى الشخص لقاح الانفلونزا سيؤدي ذلك لإصابته بالمرض، وهذه المعلومة خاطئة”.

ونوهت علي إلى أن “اللقاح المحقون يحتوي على فيروس مقتول و بالتالي ليس باستطاعته أن يسبب انفلونزا، وممكن أن يعاني الشخص من حكة أو ارتفاع حرارة بعد تلقيه للقاح، ويعد هذا رد فعل طبيعي من الجهاز المناعي بالجسم اتجاه اللقاح، و بشكل عام تدوم الأعراض ليوم أو يومين”.

ولفتت علي إلى أن ” بعض الأشخاص من الممكن أن يصابوا بالانفلونزا على الرغم من أخذهم اللقاح، وذلك لأن العديد من فيروسات الانفلونزا المنتشرة تتطور بشكل مستمر وتغير من تركيبها الجيني، وبالتالي اللقاح يحسن فرص الوقاية من المرض”.

وتابعت علي “يعتقد البعض أنه ممنوع إعطاء اللقاح للحوامل وهذا غير صحيح، لأنه يتوجب على النساء ” الحوامل ” تلقي اللقاح، حيث تكون مقاومتهم المناعية أضعف مما هي عليه في الأحوال العادية، واللقاح (بشكل حقن) آمن في أي مرحلة من مراحل الحمل”.

وتنصح منظمة الصحة العالمية “WHO” بلقاح سنوي للنساء الحوامل، والأطفال بعمر ستة أشهر إلى خمس سنوات، والكبار بالسن فوق 65 سنة، والمصابين بحالات مرضية مزمنة، بالإضافة إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية (بتماس مع المرضى).

وكانت أعلنت منظمة الصحة العالمية عن عدة توصيات حول لقاح الانفلونزا، مؤكدةً أن اللقاح يعد الوسيلة الأكثر فعالية للوقاية من الانفلونزا، ويتوافر منه نوعان على شكل حقن (يحوي على فيروس مقتول)، أو بخاخ أنفي (يحوي على فيروس حي مضعف)، لكن الأشيع استخداماً حول العالم هو الحقن.

يذكر أن أعراض الإصابة بالانفلونزا تشمل الحمى، والوهن، وصداع، وسعال عادة جاف، بالإضافة إلى التهاب الحلق، وسيلان أنف، وآلام مفصلية و عضلية.

تلفزيون الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى