محلي

وزارة النفط تعلن دعم شبكة الكهرباء بكميات غاز إضافية

أعلنت “وزارة النفط والثروة المعدنية” يوم أمس عن إدخال 100 ألف متر مكعب من الغاز يومياً إلى الشبكة، بعد إكمال إصلاح بئر غاز “جحار 7” ونجاح إدخاله في الخدمة، حسبما ذكرته عبر صفحتها على “فيسبوك”.

ويقع حقل جحار شمال غربي مدينة تدمر بحمص، وتم اكتشافه عام 2001، ويتضمن 7 آبار غازية وبئر نفطية واحدة، وتم في الفترة الماضية إدخال عدة آبار غازية إلى الخدمة، لدعم شبكة الطاقة بالكميات التي تنتجها.

وقبل أيام، قدّم وزير الكهرباء اعتذاره للمواطنين عن سوء التقنين، وأرجع سببه إلى وجود نقص في كميات الغاز، وارتفاع درجات الحرارة وخروج بعض محطات التوليد عن الخدمة، وأكد أن أي تحسن سريع بواقع الكهرباء سيكون مرهون بتوريدات الغاز.

واشتكى المواطنون منذ أيام من تزايد تقنين الكهرباء مع ارتفاع درجة الحرارة، ليصل التقنين إلى 6 ساعات وأكثر مقابل ساعة وصل واحدة، إضافة إلى عدم عدالة التقنين في المنطقة الواحدة.

ويبلغ إنتاج سورية من الكهرباء يومياً 2,700 ميغاواط، بينما تحتاج يومياً إلى 7,000 ميغا واط، ويتم الاعتماد في إنتاجها إما على الفيول أو الغاز الخام، بحسب كلام سابق لوزير الكهرباء غسان الزامل.

وبحسب الزامل، فإن هناك معاناة كبيرة في تأمين الغاز والفيول، حيث يصل للمحطات بين 9 – 10 مليون متر مكعب غاز يومياً، وهي تحتاج 18 مليون متر مكعب، كما يصل بين 5 – 6 آلاف طن فيول يومياً بينما تحتاج المحطات 10 آلاف طن.

زر الذهاب إلى الأعلى