محلي

رئيس الحكومة : لن نتراجع عن دعم المواطن لكن قد يختلف شكل الدعم

أكد رئيس الحكومة المهندس حسين عرنوس أن الدعم مكون أساسي في اقتصاد سوريا ولن يكون هناك تراجع عنه لكن قد تختلف أشكاله لضمان وصوله إلى مستحقيه.

وقال عرنوس في مقابلة مع التلفزيون السوري إن القرار الحكومي الأخير بتعديل سعر مادتي الخبز والمازوت من القرارات الصعبة التي أخذت وقتاً كافياً من الدراسة حيث أن ربطة الخبز تكلف الدولة اليوم 1200 ليرة سورية وليتر المازوت يكلفها 1967 ليرة وبالتالي فإن ربطة الخبز ما زالت مدعومة بألف ليرة وكذلك مادة المازوت المدعومة بنحو 1500 ليرة فما حصل هو تحريك بسيط عن الأسعار السابقة وليس زيادة وذلك لضمان استمرارية تأمين هذه المواد ولتبق الحكومة قادرة على ذلك حيث ما زلنا نأخذ أقل من 10 بالمئة من قيمتها.

وأكد المهندس عرنوس أن سياسة الدعم هي مكون أساسي في الاقتصاد السوري والدعم ليس فقط للخبز وللمشتقات النفطية وإنما لكل شيء فموازنة الدولة تأتي من شقين شق في الإيرادات وشق في الانفاق ويأتي الإيراد من المشتقات النفطية وتصديرها وتصدير القمح والقطن ومن السياحة والضرائب التي تفرض على النشاطات الاقتصادية فهذه هي مكونات واردات الموازنة بينما الانفاق يكون بالرواتب والتعويضات والدعم الذي تقدمه الدولة موضحاً أن تحريك السعر لا يعني دخلاً للموازنة وإنما يعني تخفيض جزء من العبء عن الموازنة.

ولفت رئيس الحكومة إلى أن سوريا كانت تنتج سابقاً 365 ألف برميل نفط يومياً تصدر منها نحو200 ألف برميل وتستهلك 180 ألف برميل لكن اليوم وبسبب سيطرة الاحتـ,,ـلال الأمر,,يكي على منابع النفط فكل ما تستطيع الدولة تأمينه من المناطق الواقعة تحت سيطرتها هو 18 ألف برميل ما يعني أن هذا المورد الأساسي للموازنة أصبح الآن عبئاً عليها حيث تشتريه الدولة بالقطع الأجنبي لتأمينه.

زر الذهاب إلى الأعلى