اقتصاد

“تسهل العمل التجاري بين البلدين” .. لجنة التصدير : لم نتبلغ رسميا بموعد افتتاح المنطقة الحرة مع الأردن

قال نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية فايز قسومة أن المنطقة الحرة بين سوريا والأردن المعاد ترميمها من الجانب الأردني ستسهم بتسهيل وتنشيط التجارة بين البلدين، لكننا لم نتبلغ رسميا بموعد افتتاحها”.

وكان وزير الداخلية الأردني “مازن الفرايه” أعلن،الخميس، نية بلاده لإعادة فتح المنطقة الحرة الأردنية السورية، بعد أعوام من إغلاقها، مبينا انه: “تم إلغاء الموافقات المسبقة للمغادرين الأردنيين إلى سوريا”.

وأفاد قسومة “تقع المنطقة الحرة بالجانب الأردني بين الحدود السورية والأردنية وهي قديمة وتم إغلاقها خلال سنوات الحـ’ـر,ب بعد تهدمها واليوم الأردنيين قاموا بإعادة ترميمها”.

وتابع قسومة بحسب “تلفزيون الخبر” “تفيد هذه المنطقة بتسهيل مرور ونقل وتبادل البضائع وتوسيع التجارة وتنشيطها بين البلدين وقبل حوالي ثلاثة أشهر تحدث الطرف الأردني أن المنطقة الحرة بالمرحلة الأخيرة لإعادة الإعمار ولم نتبلغ رسمياً بموعد افتتاحها”.

وبخصوص إشكالية عبور البرادات السورية للأراضي الأردنية أجاب قسومة “الأنظمة السابقة المتبعة من الجانب الأردني كاختبارات كورونا وإجراءات حصر البضاعة كانت تسمح بدخول ٤٠% من البضائع السورية”.

وأضاف “أن هذا الإجراء أدى لازدحام على الحدود إضافة لخسائر كبيرة لأصحاب البرادات لكن رئيس الوزراء الأردني أبلغنا بانتهاء العمل بهذا النظام”.

يذكر أن الجانب الأردني كان على مدار سنوات الحـ,ـر,ب يكثر من وضع العراقيل أمام السيارات وبرادات البضائع السورية دون أي أسباب مقنعة لذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى