محلي

أستاذ في علم المناخ يتوقّع الحالة الجوية حتى نهاية الأسبوع

توقّع أستاذ علم المناخ في جامعة تشرين الدكتور رياض قره فلاح، أن ترتفع درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع الجاري ثم تعود للانخفاض.

وأوضح قره فلاح: “لا يمكننا تسمية عدة أيام صيفية بموجة حارة، ففي علم المناخ نطلق تسمية الموجة الحارة إذا ارتفعت درجات الحرارة لأكثر من 5 درجات، لتكون بذلك أعلى من المعدلات” .

وأضاف: “سترتفع درجات الحرارة تدريجياَ لتصل لأقصى ارتفاع لها بمقدار درجتين إلى أربع درجات يومي الخميس والجمعة، وذلك بسبب الضغط الجوي السطحي، وتعود للانخفاض بعد يوم الجمعة”.

ونوه الدكتور قره فلاح بحسب “تلفزيون الخبر” إلى أن “درجات الحرارة حتى الآن تتراوح بين الـ 20 و32 درجة مئوية، أما في الساحل ستكون درجات الحرارة المحسوسة أعلى بخمس درجات، وذلك بسبب الرطوبة التي ستزداد مع ارتفاع درجات الحرارة”.

وختم الدكتور قره فلاح، قائلاَ: “دخلنا بفصل الصيف، والأيام بهذا الفصل تتنوع بين يوم حار، يوم صيفي، ويوم حار جداَ، وبالنسبة للموجات أيضاَ تتنوع بين موجة عادية تستمر لثلاثة أيام، وموجة متوسطة تستمر لخمسة أيام، وطويلة تستمر لعشرة أيام”.

يذكر أنه خلال هذا الأسبوع ارتفعت درجات الحرارة بشكل ملحوظ وسط انخفاض بساعات التغذية الكهربائية وما تبعها من انخفاض بالوارد المائي، وكثرة شكاوي المواطنين جراء الوضع الراهن .

زر الذهاب إلى الأعلى