اقتصاد

غرفة زراعة دمشق : لا تصدير للبامية والملوخية وسعرهما سينخفض

أكد أمين سر “غرفة زراعة دمشق” رفعت الطرشان، عدم وجود تصدير للخضروات كـ البامية والملوخية، وبيّن أنهما لا يزالان في بداية الموسم لذا أسعارهما مرتفعة، وتوقع انخفاضها بنسبة 50% بعد فترة.

وأضاف الطرشان لإذاعة “ميلودي”، أن أسعار الخضراوات إجمالاً مرتفعة هذا الموسم بسبب قلة الإنتاج، حيث يلجأ المزارع إلى تقليل المساحات المزروعة نتيجة ارتفاع كلفة المحروقات والأسمدة والأدوية الزراعية، الأمر الذي يخفّض الإنتاج قليلاً ويرفع الأسعار.

وأشار إلى انخفاض أسعار البطاطا والبندورة بأكثر من 50% خلال العشرة أيام الماضية، حيث تراوح سعر كيلو غرام البندورة في سوق الهال بين 100 – 150 ليرة سورية، ونوه بأن تصدير الفواكه محصور بالكرز والمشمش والدراق.

ووصلت قيمة الصادرات عبر “غرفة زراعة دمشق وريفها” إلى نحو 128.11 مليون دولار، منذ بداية العام الجاري وحتى 12 أيار 2021، بحسب كلام سابق لرئيس مجلس إدارة الغرفة عمر الشالط.

وشدد رئيس “غرفة زراعة دمشق” عمر الشالط، مؤخراً، على ضرورة تفعيل روزنامة زراعية واضحة لتحديد ماذا يُزرع، ومتى يجب التصدير، ومتى يجب الاستيراد، بهدف إحداث توازن في السوق وضبط الأسعار وتجنب الخلل الحاصل في العرض والطلب.

ويجري حالياً تصدير 130 براد خضار وفواكه يومياً إلى الخليج والعراق، وهناك مساعٍ لرفع الكمية إلى 250 براداً يومياً سعتها 6 آلاف طن، كما كانت قبل الأزمة، بحسب كلام حديث لنائب رئيس لجنة التصدير في “اتحاد غرف التجارة” فايز قسومة.

وتُصدّر حالياً البندورة والبطاطا فقط من الخضار، والباقي فواكه كالمشمش والكرز والخوخ والبطيخ الأصفر، بحسب كلام قسومة، نافياً انعكاس التصدير على الأسعار، وأكد أن الفواكه المصدّرة لا تتجاوز 12% من حجم الإنتاج الكلي، مرجعاً ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع كلف إنتاجها.

زر الذهاب إلى الأعلى