محلي

صيف 2021 أحر الأعوام في التاريخ والأيام القادمة قد تكون أسوأ

أفادت الأرصاد الجوية السورية، بأن درجات الحرارة في سوريا ستبقى أعلى من معدلاتها بنحو 4 إلى 7 درجات مئوية مع استمرار تأثير منخفض جوي سطحي من الجنوب الشرقي يترافق بتيارات جنوبية في طبقات الجو العليا.

ووفقاً لصفحة الأرصاد الجوية على موقع “فيس بوك”، فإن الطقس اليوم الخميس، سيكون صيفياً حاراً بشكل عام وسديمياً شديد الحرارة في المناطق الشرقية والجزيرة والبادية، والرياح تكون غربية إلى جنوبية غربية بين الخفيفة والمعتدلة تنشط مساءً والبحر خفيف ارتفاع الموج.

وحول طقس غداً الجمعة، ذكرت الأرصاد الجوية أن درجات الحرارة ستوالي ارتفاعها في المناطق الجنوبية الشرقية بينما تكون أعلى من معدلاتها من 4 إلى 7 درجات في باقي المناطق.

وكان أستاذ علم المناخ في قسم الجغرافية بجامعة تشرين الدكتور رياض قره فلاح، أكد لموقع “شـامـ تايـمـ,ـز” أن النشاط الشمسي سيبدأ من جديد بعد الركود الذي أصابه، إضافةً إلى أن سوريا ضمن منطقة من أكثر المناطق المعرضة للتغيرات المناخية، و”خلال الـ 30 سنة الأخيرة تعرضت لارتفاع حراري ما بين الدرجة ونصف إلى درجتين وهذا ليس برقم سهل”.

وأضاف “قرة فلاح” أنه نعيش بعصر التغيرات المناخية وارتفاع درجات الحرارة نتيجة زيادة غاز ثان أوكسيد الكربون، مبيناً أن هذه المرحلة “احترارية”، أي الأعوام منذ ما بعد عام 2000 هي أشد الأعوام حرارة على تاريخ الكرة الأرضية.

وأوضح “قرة فلاح” أن “صيف سوريا حار، وعندما نقول إن مناخ سوريا معتدل يقصد بذلك فصل الشتاء، لكن الصيف جاف والأكثر جفافاً شهر آب بالمنطقة الساحلية وشهر تموز بالمناطق الداخلية، لذلك نتوقع أن الأيام القادمة أسوأ مما سبق إن كان هناك تحذيرات أم لا، لأنه ووفقاً للعلم درجة الحرارة تكون أعلى بعد الانقلاب الصيفي”.

يذكر أن منظمة “البحار والمحيطات للغلاف الجوي الأمريكية” توقعت في وقت سابق أن يكون صيف 2021 أحر الأعوام في التاريخ وهذا غير مستبعد وسوريا معرضة لذلك، حسب ما قاله أستاذ علم المناخ في قسم الجغرافية بجامعة تشرين.

زر الذهاب إلى الأعلى