رياضة

“الوضع لوز”.. القرعة تبتسم مجددا لسوريا في تصفيات المونديال

أجريت الخميس قرعة تصفيات الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022، والمقرر إقامته في قطر.

ووضعت القرعة منتخبنا الوطني في المجموعة الأولى، برفقة منتخبات إيران، كوريا الجنوبية، الإمارات، العراق، و لبنان، بحيث يتأهل أول وثاني المجموعة للمونديال.

واستمر الحظ مطلقا “ابتسامته العريضة” للسوريين، للقرعة الثانية على التوالي، بعد أن جاءت القرعة سهلة نسبيا في الدور الثاني، بحيث جاء في مجموعتنا حينها، الطرف الأضعف في كل مستوى.

وفي قرعة الدور الحاسم، جاء مع منتخبنا إيران الأقل فنيا من اليابان، كوريا الأسهل من استراليا، الإمارات الأقرب لمستوانا من السعودية، العراق وليس الصين التي هزمتنا مؤخرا أداء ونتيجة، ولبنان الأضعف من فيتنام.

ويفتتح منتخبنا مشوار التصفيات الحاسمة في إيلول بلقائين مع إيران في أرضنا والإمارات في خارج الأرض، ثم نواجه في تشرين أول، كوريا في أرضنا، ولبنان في بيروت.

ويستكمل منتخبنا مشواره في التصفيات بتشرين الثاني، بلقاء العراق في أرضنا، ثم مواجهة إيران إيابا في طهران، تليها مواجهة في كانون الثاني 2022 مع الإمارات في أرضنا، وكوريا بأرضها مطلع شباط.

ويختتم منتخبنا مشواره بالتصفيات بلقائين مع لبنان في أرضنا، ومع العراق في ميدانه، وبحال احتل منتخبنا المركز الثالث، يواصل مساره في الملحق ابتداء من حزيران.

ولم يعلن اتحاد كرة القدم حتى الآن عن المدرب القادم لمنتخب سوريا خلفا لنبيل معلول، وسط شد وجذب من الطرفين، حول الآلية القانونية، لإلغاء العلاقة بين الطرفين.

كما لم يحسم الاتحاد الآسيوي حتى الآن، فيما إذا سيبقى على جدول المباريات الحالي، أو سيتجه لنظام التجمع في بلد واحد لكل مجموعة، نظرا لظروف فيروس كورونا وصعوبة السفر.

يذكر أن منتخب سوريا كان قريبا من بلوغ مونديال 2018، فيما لو فاز على إيران، باللقاء الذي انتهى بالتعادل الإيجابي 2/2، في مجموعة ضمت حينها كلا من سوريا، كوريا الجنوبية، إيران، قطر، الصين، وأوزبكستان.

زر الذهاب إلى الأعلى