اقتصاد

العراق يوافق على بدء تصدير المنتجات السورية إلى دول الخليج عبر أراضيه

أكد رئيس المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب في سوريا محمد السواح أنه يتم العمل على بدء تصدير المنتجات السورية إلى دول الخليج عبر الأراضي العراقية.

وبيّن السواح أنه يتم التصدير عبر الأراضي العراقية من خلال معبري “عرعر” و”صفوان” أحدهما إلى السعودية والآخر إلى الكويت، كاشفاً عن صدور القرار الخاص ببدء العمل عبرهما عن الحكومة العراقية، وأنه يتم الآن انتظار صدور التعليمات التنفيذية من اللجنة المسؤولة على الترانزيت في العراق.

كما أكد السواح في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، على التواصل المستمر للمكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين العرب مع تجار سوق الهال والجهات المعنية لحل أي معوقات تواجه حركة التصدير ومرور الشاحنات.

ومن المقرر، بعد صدور التعليمات التنفيذية من اللجنة المسؤولة على الترانزيت في العراق أن تسلك الشاحنات السورية المتجهة إلى الخليج، الطريق باتجاه معبر البوكمال القائم ومن ثم إلى عرعر أو صفوان.

وتأتي هذه الخطوة في وقت يقوم الأردن بتأخير مرور الشاحنات السورية عبر أراضيه إلى الخليج لمدة طويلة، كما يفرض رسوم ترازنيت تصل إلى 2000 دولار على كل شاحنة، الأمر الذي يؤدي إلى تلف جزء من المنتجات وتكليف أصحاب الشاحنات مبالغ كبيرة خلال الانتظار.

وفي وقت سابق، أكد نائب رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق فايز قسومة، أن الطريق من العراق سيوفر بحدود 1500 دولار عن كل سيارة تعبر المعبر باتجاه دول الخليج، مشيراً إلى أن مسافة عبور الشاحنة من معبر عرعر باتجاه السعودية أطول قليلاً عن مسافة العبور من معبر نصيب الأردني، لكنها لا تزيد المسافة باتجاه الكويت.

يشار إلى أنه في شهر تشرين الثاني الفائت، افتتح العراق منفذ “عرعر” الحدودي مع السعودية بشكل رسمي أمام التبادل التجاري بين البلدين، وذلك بعد إغلاق دام 29 عام، في خطوة ستسهم في توفير الرسوم على الشاحنات السورية التي تعبر الأراضي الأردنية باتجاه دول الخليج.

زر الذهاب إلى الأعلى